شبكة نور الاستقامة
الثلاثاء 18 / ربيع الثاني / 1438 - 06:54:56 صباحاً
شبكة نور الاستقامة

حالنا المؤسف

وأكثر الأنظار متعلقة بالزائل والعاجل و الهالك.. والدنيا ملهاة.. وهي سائرة إلى مجزرة.. فالله في الماضي كان يوقظ خلقه بالرسل والأنبياء.. واليوم هو يوقظهم بالكوارث والزلازل والأعاصير والسيول.. فإذا لم تجد معهم تلك النذر شيئاً ألقى بهم إلى المجازر و الحروب يأكل بعضهم بعضاً ويفني بعضهم بعضاً. 

وحروب المستقبل حروب فناء تأكل الأخضر واليابس وتدع المدن العامرة خرابا بلقعاً.. ونحن على حافة الرعب والصراع المفني. وماذا يهم ؟! ماذا يهم ؟! فالمغنية تغني و تتلوى على المسرح.. في إيقاع أفعواني.. تحت بقعة الضوء.. والألوف يرقصون كالأشباح في الصالة دون وعي.. 

ماذا تقول؟!.. لا أحد يصغي إلى ما تقول.. وإنما الكل يصرخ ويصفق ويهتف و يتلوى كأفاعٍ مسحورة.. والطبول والدفوف والإيقاع الهمجي قد حول الكل إلى قطعان بدائية ترقص في شبه غيبوبة..

 

 

اترك تعليقا