79 مسألة للنساء فقط - منتديات نور الاستقامة
  التسجيل   التعليمـــات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أخواني وأخواتي..ننبه وبشدة ضرورة عدم وضع أية صور نسائية أو مخلة بالآداب أو مخالفة للدين الإسلامي الحنيف,,,ولا أية مواضيع أو ملفات تحتوي على ملفات موسيقية أو أغاني أو ماشابهها.وننوه أيضاَ على أن الرسائل الخاصة مراقبة,فأي مراسلات بين الأعضاء بغرض فاسد سيتم حظر أصحابها,.ويرجى التعاون.وشكراً تنبيه هام


** " ( فعاليات المنتدى ) " **

حملة نور الاستقامة

حلقات سؤال أهل الذكر

مجلة مقتطفات

درس قريات المركزي

مجلات نور الاستقامة



الإهداءات



نور الفتاوى الإسلامية [فتاوى إسلامية] [إعرف الحلال والحرام] [فتاوى معاصرة] [فتاوى منوعة]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
افتراضي  79 مسألة للنساء فقط
كُتبَ بتاريخ: [ 01-11-2011 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية الامير المجهول
 
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
الامير المجهول غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913
قوة التقييم : الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع الامير المجهول محبوب الجميع


في محاضرة من المحاضرات التي القاها الشيخ احمد الخليلي
المحاضرة للشيخ الجليل/ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة ، والتي ألقاها سماحته على طالبات معهدالعلوم الشرعية ، والمحاضرة بحق متميزة في طرحها تحتوي أمهات مسائل الحيض التي علىأساسها تتفرع بقية المسائل فحري بطلاب العلم الشريف الحرص على الاستفادة منها واللهالموفق لما فيه خيري الدينوالدنيا 0






بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمــة:
تتعلق بالحيض والنفاس مسائلوأحكام لا بد للمرأة المسلمة من معرفتها وتطبيق مقتضياتها لتتمكن من تأدية حق اللهتعالى فيها ، وتنبني هذه المسائل والأحكام على أسس أولاها فقهاء الإسلام ما تحتاجه منالعناية والاهتمام ، وتتشرف تسجيلات مشارق الأنوار أن تقدم هذه المحاضرة للشيخ الجليل/ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة ، والتي ألقاها سماحته على طالبات معهدالعلوم الشرعية ، والمحاضرة بحق متميزة في طرحها تحتوي أمهات مسائل الحيض التي علىأساسها تتفرع بقية المسائل فحري بطلاب العلم الشريف الحرص على الاستفادة منها واللهالموفق لما فيه خيري الدينوالدنيا 0

المحاضــرة :
الحمد لله ربالعالمين وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعدفالسلام عليكن أيتها الأخوات والبنات المؤمنات ورحمة الله وبركاته ،،،

هذا ولا ريب أنكل إنسان تعبده الله سبحانه وتعالى لما تعبده به وابتلاه بما ابتلاه به ذكرا كان أوأنثى ، ومن هنا كان التفقه في دين الله سبحانه وتعالى ضرورة ملحة من أجل الاستقامةعلى النهج السوي الذي يوصل الإنسان إلى سلامة الدنيا والى سعادة العقبى ، والعباداتالتي فرضها الله سبحانه وتعالى فرضها بكيفيات معينة وبطرق معينة وبشروط معينة ولا بدأن يستوفي الإنسان العابد أداء هذه العبادات حسب الوجه المطلوب ، ومن المعلوم أن اللهسبحانه وتعالى جعل بعض العبادات منوطة بالتطهر ، منها ما هو منوط بالتطهر منالحدثين الأكبر والأصغر كالصلاة مثلا فلا بد أن يكون الإنسان فيها على طهر تام من كلا حدثيهواما أن تكون منوطة بالتطهر من الحدث الأكبر كالصيام مثلا فلا بد أن يكون الصائم علىطهارة من الحدث الأكبر ومن أجل ذلك حرم الصيام على الحائض كما حرمت عليها الصلاة، فلا بد من أن تكون المرأة عندما تصلي أو عندما تصوم على طهارة من الحيض ، كما أن علىكل من المرأة والرجل أن يكونا على طهارة من الجنابة في صلاتهما وفي صيامهما ولا بدمن أن يكون المصلي أيضا متطهرا من الأحداث الصغرى بحيث يكون بجانب كونه متطهرا منالحدث الأكبر أن يكون متطهرا من الحدث الأصغر أي متوضأ ليكون أداءه للصلاة في حالذروة الطهارة لأن طهارة الظاهر هي عنوان طهارة الباطن وهذه أمور كلها تعبدية ومنأجل هذا كانت الضرورة ملحة على أن تكون المرأة على بينة من أحكام الحيض والنفاس، وهذا أمر قد عني به الفقهاء عناية فائقة وقد اجتهدت النساء في الصدر الأول في البحثعن المسائل المتعلقة بهذه الطهارة وكان لأمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهنالدور الأكبر في هذا الجانب ، وكانت نساء المهاجرين والأنصار جميعا أيضا على قدر منالفقه في هذا الجانب وفي غيره وقد أثنت السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالىعنها على نساء الأنصار بأنهن لم يمنعهن الحياء من التفقه في دين الله فكانتالمرأة تسأل عن الأحكام الدقيقة المتعلقة بهذا الجانب ، وقد سلكت نساء السلف الصالحهذا الطريق نفسه فنجد مثلا في النساء المؤمنين الصالحات السيدة الصالحة ابنة أبي مسوررحمهم الله تعالى كانت شديدة البحث فيما يتعلق بهذا الجانب حتى أنها كانت تسألأباها عن دقائق مسائل الحيض وتصف له كيف يأتيها فسألها أما تستحين اذ تسألينين مثلهذا ؟ فأجابته اني أخشى أن يمقتني الله إن استحييت منك ، وعلى أي حال هذا النهج هوالذي يؤدي بطبيعة الحال إلى السلامة في هذه الدنيا والسعادة في العقبى 0 عندما يكونأداء العبادات وأداء اللوازم كلها منوطا بالتفقه في دين الله فان النبي صلى اللهعليه وسلم يقول : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين

هذا والحيض كما هو معروف هو الدم الأسود الثخين ذو الرائحةالذي يخرج من قُبل المرأة في حين بلوغها تسع سنين وقبل أن تصل إلى سن اليأس على الاختلاف في سن اليأس منهم من قال بأن المرأة تيأس إذا بلغت سن خمسين عاما ومنهم من قال إذا بلغت خمسوخمسون عاما ومنهم من قال إذا بلغت ستون عاما وهذا هو القول الأكثر ، ومنهم من قالفوق ذلك 0 والحيض أيضا لابد من أن يكون في أوقاته فقد يخرج الدم في وقت لا يمكن أنيكون فيه حيضا إذ لا بد من أن يكون فاصلا بين الدمين ( أي بين الحيضتين ) وقت منالطهر لا يكون أقل من عشرة أيام إذ الطهر أقله عشرة أيام.

ومسائل الحيض يقول الفقهاءبأنها تدور على خمسة أبواب وهي : الأوقات والأصول والبناء والطلوع والنزول والانتسابوالانتظار فعندما تلم المرأة بهذه الجوانب بحيث تكون عارفة بالأوقات وأحكامها وتكون ،عارفة بالأصول والبناء ، وتكون عارفة أيضا بأحكام الطلوع والنزول ، وتكون عارفة بأحكامالانتساب ، وتكون عارفة بأحكام الانتظار تكون قد استوفت مسائل الحيض المهمة بحثاومعرفة ، وعلى أي حال نحن نلم الآن المامة خفيفة بهذه الجوانب لنجيب على الأسئلة فيمابعد ، فالحيض له ميقات بحيث لا يكون الحيض على القول الراجح أقل منثلاثة أيام ولا يكون أيضا على القول الراجح أكثر من عشرة أيام ، ويرجّح هذا الرأيالحديث الصحيح الذي أخرجه الإمام الربيع رحه الله في مسنده عن أبي عبيدة عن جابر بن زيد عنأنس ( رضي الله عنهم جميعا ) عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال : ( أقل الحيضثلاثة أيام وأكثره عشرة أيام )0 والحديث قد أخرجه غير الربيع من أئمة الحديث من طريقأبي امامة الباهلي ، ولكنه بسند ضعيف إلا أن ثبوته بهذا السند العالي يدفع عنه كلشبهة فهو إذا حديث ثابت يجب الأخذ به وقد تأييد ذلك ببحوث الأطباء في العصر الحديث،فان أطباء العصر حسب ما فهمت منهم ، وأجابوني عندما سألتهم قالوا : بأن الحيض لا يكونأقل من ثلاثة أيام ولا أكثر من عشرة أيام اللهم إلا أن أحد الأطباء قال : عندمايزيد الحيض على عشرة أيام فتلك حالة شاذة نادرة لا يمكن أن يقاس عليها ، وبهذا تبينرجحان هذا القول من الناحية الطبية كما تبين رجحانه من الناحية الشرعية أي لثبوتالدليل الذي يدل عليه ، وإتيان الحديث دالا عليه كاف في الاعتماد عليه والذين ذهبواأي غير هذا القول إنما اعتمدوا الاستقراء فحسب 0 ومن المعلوم أن الاستقراء يصارإليه عند عدم وجود الدليل النصي الذي يعتمد عليه ، ثم إن هذا الاستقراء قد يختلف أيضا بينفئة من الناس وفئة اخرى ، فقد ترى طائفة من الناس الاستقراء على وجه ما وترى طائفة اخرى الاستقراء على وجه آخرفيكون الاختلاف بينهم ولذلك كانت ضرورة الرجوع إلى الدليل الشرعي الذي يستند إليهويعتمد عليه ، وعندما يكون هنالك دليل طبي يكون الأمر أقوى حجة وأدق معرفة ، فلذلك نحناعتمدنا على ترجيح الأطباء بجانب اعتمادنا على الدليل الشرعي الثابت عن الرسول عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة والسلام ، ولكن هنالك أقوال أخرى: فمن العلماء من قال بأن أقل الحيض يومانومنهم من قال بأن أقله يوم وليلة ومنهم من قال بأن أقله دفعة ومنهم من قال بأن أكثرهخمسة عشر يوما ومنهم من قال بأن أكثره سبعة عشر يوما ولكن يصار إلى هذا ، ولإن كانأقل الحيض ثلاثة أيام وأكثره عشرة أيام فانه عندما يأتي المرأة الحيض أقل من ثلاثةأيام عليها أن تترك الصلاة عندما ترى علامات دم الحيض ، ولكن عندما ينقطع عنها فانقبل ذلك أي قبل ثلاثة أيام ثم لا يلحق ذلك الدم الأول دم آخر في وقت من الممكن أنتعده مع الوقت الأول ميقات لحيضها يكون عليها أن تقضي الصلوات التي تركتها ، وكذلكعندما يزيد الحيض على عشرة أيام
ثم كذلك الطهر أيضا له ميقات فان الطهر لا يكون أقلمن عشرة أيام ، ومنهم من قال لا يكون أقل من خمسة عشر يوما ومن المعلوم أن من اعتبرالحيض أقله عشرة أيام فانه يرى أن الحيض أي الدم إن زاد عن عشرة أيام تجعل مازاد على هذه العشر استحاضة وليس حيضا ، وكذلك إن ردفت المرأة بدم بعدما حاضت حيضتهاالسابقة قبل أن تنتهي عشرة أيام ففي هذه الحالة تعتبر ما جاءها استحاضة وليس حيضا
0أما الطهر فالعلماء مختلفون في أكثره منهم من قال ستون يوما ومنهم من قال لا حدلأكثره لأن الطهر هو الأصل والحيض إنما هو شيء زائد على الأصل ولذلك لا ينبغي علىرأي هؤلاء أن يحدد الأصل بمقدار معين في أكثره وهذا



79 lsHgm ggkshx tr' ggkshx lsglm





رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-11-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً



الرأي هو رأي أهل المشرق بينماأهل المغرب يرون أن أكثره ستون يوما ولم أجد دليلا لما ذهبوا إليه، اللهم إلاالاستقراء فقط
وأما الأصول والبناء على أي حال المرأة بطبيعتها قد تنقطع الدورةالشهرية التي تأتيها عن الاسترسال بحيث يخرج الدم لفترة ثم ينقطع ثم يعود في الحيضةالواحدة وفي هذا وقع اختلاف بين أهل العلم
أولا : وقع خلاف هل يكون بناء بحيث تبنيما سبق على ما سبق أو لا تبني عليه مطلقا وبناء على أنها تبني فهل تبني على يومين أو تبني على ثلاثةأيام أوتبني على يوم واحد ؟ ذلك أيضا ما وقع عليه خلاف بين أهل العلم وبناءا على أنهاتبني هل تجمع ما بعد الطهر القاطع ؟أو لا تجمع ما بعد الطهر القاطع ؟ وهل تلفق أيام الطهر مع أيام الدم ؟ أولا تلفق أيام الطهر مع أيام الدم ؟
هذه الأصول التي يمكنأن ترد إليها الفروع وقد وجدت مسألة ذكرت في كثير من الكتب ذكرت في النيل وشرحه وفيالإيضاح وحاشيته ، وفي الوضع وحاشيته ، وفي سلك الدرر ، وأظنها في القواعد هذه المسألةيمكن أن تجعل مثالا حاويا لما يمكن أن يتفرع عن هذه الأصول التي ذكرناها من أقوالوهي أن المرأة عندما ترى الدم لمدة يوم واحد ثم ترى طهرا لمدة يوما واحد ثم ترى دمالمدة يومين ثم ترى طهرا لمدة يوم واحد ثم ترى دما لمدة ثلاثة أيام ثم ترى طهرا ليومواحد ثم ترى في اليوم العاشر دما ، هذه الصورة يمكن أن نجد في خلالها كثيرا منالتفريعات التي بنيت على ما ذكرناه نحن ذكرنا أولا : هل هناك بناء أو لا يكون بناء؟ وهل إن كان هنالك بناء تبني المرأة على يوم أو يومين أو ثلاثة أيام ؟ ثم بناء علىالقول بالبناء هل تلفق أيام الطهر مع أيام الدم ؟على كل ما تقدم ؟ هل تجمع ما بعدالطهر القاطع أو لا تجمع ما بعد الطهر القاطع ؟ هذه المسألة يمكننا أن نرى تفريعاتهذه التأصيلات فيها جميعا فعلى أي حال أنا وجدت في النيل وفي الإيضاح وفي الوضعوحاشيته في هذه المسألة ثمانية أقوال ورأيت قطب الأئمة رحمه الله زاد في شرحه علىالنيل قولين آخرين وبحسب النظر إلى الأصول ، أصول هذا الاختلاف الذي ذكرناه رأيتهاتحتمل ثلاثة أقوال أخرى بحيث تكون هذه المسألة محتملة ثلاثة عشر قولا 0
أولا :البناء على يومين : بناء على البناء على يومين فان قلنا أنها تجمع ما بعد الطهرالقاطع ولا تلفق أيام الطهر مع أيام الدم تجمع جميع أيام الدم ما عدا اليوم الأولتلغي اليوم الأول ويوم الطهر الذي لحقه وتجمع يومي الدم الذين جاءا بعد هذيناليومين ثم ثلاثة أيام الدم التي جاءت من بعد الطهر الذي فصل ما بين هذين اليومينوما بين الثلاثة أيام واليوم الأخير فتكون على هذا أيامها ستة اليومان والثلاثةأيام واليوم الأخير وهي أيام الدم تجمعها جميعا ، أما من قال بأنها تبني على يومينوتجمع ما بعد الطهر القاطع وتلفق أيام الطهر مع أيام الدم يجعل أيامها ثمانية أيام،وهي هذه الأيام الستة التي ذكرناها اليومان وثلاثة أيام واليوم الأخير وكذلك اليومالذي رأت فيه الطهر بعد اليومين واليوم الذي رأت الطهر فيه بعد الثلاثة أيام مع اليوم الذي رأت الدم فيه أخيرا وهو اليومالعاشر وانما تلغي في حسابها اليوم الذي رأت الدم أول مرة و اليوم الذي رأت فيه الطهر قبله فتكون أيامها ثمانية،أما من قال أنها تبني على يومين ولا تجمع ما بعد الطهر القاطع ولا تلفق أيام الطهرمع أيام الدم ، فانه يقول بأن أيامها خمسة وهي اليومان اللذان رأت فيهما الدموالثلاثة أيام وتلغي اليوم الأخير لأنه جاء بعد طهر قاطع أي بعد طهر جاء بعد أياميمكن أن تعتبرها وقتا لحيضها فبناء على هذا لا تعتبر ما بعد ذلك ما بعد الطهر الذييمكنها أن تجعل ما قبله حيضا لها
أما من قال أنها تبني على يومين ولا تجمع ما بعدالطهر القاطع وتلفق أيام الطهر مع أيام الدم يقول أيامها ستة : اليومان ويوم الطهرالذي بعده والثلاثة أيام التي تلت يوم الطهر الذي بعده ثم تلغي يوم الطهر الذي بعدالثلاثة أيام ويوم الدم الأخير كما تلغي يوم الدم الآخر الذي استمر فيه الدم يوماواحدا وتلغي كذلك يوم الطهر الذي بعده 0
أما من قال بالبناء على ثلاثة أيام فانهعندما يقول بأنها لا تلفق أيام الطهر مع أيام الدم يجعل أيامها أربعة وهي الثلاثةأيام ويوم الدم الأخير وتلغي ما قبل ذلك أي تلغي يوم الدم الأول ويوم الطهر الذيبعده ويومي الدم اللذين بعدهما ويوم الطهر الذي بعدهما أيضا وتعتبر الأصل ثلاثةأيام وتجمع ما بعد ثلاثة أيام بحيث تضم اليوم العاشر أي اليوم الأخير إلى هذهالثلاثة أيام وتلغي الطهر الذي فصل ما بين الثلاثة أيام وما بين يوم الدم الأخيرفتكون أيامها أربعة
أما من قال بالبناء على ثلاثة أيام وأنها تلفق أيام الطهر معأيام الدم فيرى أن أيامها خمسة وهي الثلاثة أيام التي ذكرناها ويوم الطهر الذيبعدها واليوم الأخير

ومن قال بالبناء على يوم واحد وأنها تجمع مع بعد الطهر القاطع ولا تلفق أيام الطهرمع أيام الدم يقول بأن أيامها هي الأيام التي رأت الدم فيها جميعا وهي اليوم الأولثم تلغي يوم الطهر بعده وتعتبر اليومين الذين رأت فيهما الدم من بعد يوم الطهر ثمتلغي يوم الطهر بعدهما ثم تعتبر الثلاثة الأيام التي رأت الدم فيهما بعد يوم الطهرالذي جاء بعد اليومين ثم تلغي يوم الطهر الذي بعد ثلاثة أيام وتعتبر اليوم العاشرفإذا تكون أيامها سبعة وهي الأيام التي رأت فيهما الدم وتلغي أيام الطهر فتأخذهاوقتا لها وتلغي أيام الطهر التي تخللت
ومن قال بالبناء على يوم واحد وأنها تجمع مابعد الطهر القاطع وتلفق أيام الطهر مع أيام الدم يعتبر كل هذه العشرة أيام أيامالها من أول يوم رأت فيه دم إلى آخر يوم فإذا العشرة أيام كلها وقتا لها هذه ثمانيةأقوال وجدت كما قلت في النيل وفي الإيضاح وحاشية الإيضاح وفي الوضع وفي حاشية الوضعوزاد شارح النيل قولين آخرين وهو أنه من قال بعدم البناء رأسا وقال بأن أقل الحيضيومان يعتبر اليومين الذين استمر فيهما الدم بعد اليوم الأول الذي رأت فيه الدمويوم الطهر الذي بعده يعتبر هذين اليومين هما وقتا لها وتلغي ما قبلها وما بعدهاومن قال بعدم البناء وقال بأن أقل الحيض ثلاثة أيام اعتبر الثلاثة أيام التي استمرفيها الدم بناء على أنها لا تبني على ما تقدم أو ما تأخر وانما تعتبر اتصال الدمتعتبر تلك الثلاثة أيام وتلغي ما عداها

أما الثلاثة أقوال التي رأيتها يمكن أن تضمإلى هذه الأقوال فان من قال بالبناء على يوم واحد وقال بعدم تلفيق أيام الطهر معأيام الدم وقال بأنها لا تجمع ما بعد الطهر القاطع تعتبر اليوم الأول وتعتبراليومين الذين جاءا بعد يوم الطهر الذي بعد اليوم الأول وتلغي ما بينهما وهو يومالطهر وتلغي ما بعد ذلك لأن ما بعد ذلك جاء بعد طهر قاطع أي ما بعد وقت يمكن أنتأخذه ميقات لحيضها
ومن قال بالبناء على يوم واحد وأنها تلفق أيام الطهر مع أيامالدم ولا تجمع ما بعد الطهر القاطع يرى أن اليوم الأول هو الذي يبني عليه فتعتبرهوتعتبر يوم الطهر الذي بعده لأنها تلفق أيام الطهر مع أيام الدم وتعتبر اليومينالذين بعدهما فتكون أيامها على هذا أربعة أيام وتلغي ما بعدها
ومن قال بعدم البناءأصلا وأن أقل الحيض يوم واحد فإنها تأخذ باليوم الأول فحسب ولا تعتبر ما بعده لأنهالا تأخذ على هذا الرأي

وهذه الأقوال كلها إنما هي مبنية على الاستنباط والاستظهاروليست هنالك نصوص تدل عليها ولربما يمكن في وقتنا هذا أن يستفهم الأطباء المتخصصونفي الأمراض النسائية وفي الأحوال النسائية عن مثل هذه الأشياء ليكون الاستدلالوالاستئناس برأيهم في ترجيح رأي على رأي من هذه الآراء

أما الطلوع والنزول فالطلوعوالنزول يعني انتقال المرأة من عادتها التي كانت عليها فان الإخصاب الذي في المرأةوالرطوبة التي في المرأة قد تزيد من أيام حيضها وعدم ذلك ينقص من أيام حيضها ومنهنا كانت المرأة تنتقل إلى الزيادة وتنتقل إلى النقصان فعندما تكون في زيادة فتوةوزيادة قوة قد تنتقل إلى الزيادة وعندما تكون بالعكس بحيث تغلب عليها طبيعة اليبوسةتكون أيضا تنتقل إلى النقصان وفي العرف المشرقي يسمون الطلوع والنزول بالانتقال إلىالزيادة والنقصان 0
الطلوع يترتب عليه ترك العبادة ومن أجل ذلك تحتاط المرأة فيالطلوع أكثر من ما تحتاط في النزول لأن النزول تترتب عليه زيادة عبادة 0 في النزولتزيد الصلوات وفي الطلوع تنقص الصلوات تترك الصلاة أكثر ما كانت تترك بسبب أنأيامها زادت فلذلك تحتاط ومن أجل ذلك اختلفوا هل يكون هل يكون الطلوع بمرة والنزولبمرتين أو يكون الطلوع بمرة والنزول بثلاث أو يكون الطلوع بمرتين والنزول بثلاث مرات هذا هو قول الأكثر الطلوع يكونبمرتين والنزول يكون بثلاث

أما الانتساب فالانتساب هو أن تعود المرأة إلى ما كانعليه أهل قرابتها كأخواتها وعماتها تنظر إلى حالتهن في الطهر والحيض عندما تختلطعليها الأيام ويستمر خروج الدم بحيث تستمر استحاضتها قالوا بأنها تنتسب هذا القولمشهور عند أهل المغرب وقد تحدثوا عنه كثيرا ، وجرى الإمام نورالدين السالمي ( رحمهالله تعالى ) في معارجه بأن الإنتساب لا يعتد به عند أهل المشرق ، لكني وجدت في العددفي كلام أبي نبهان وفي كلام المحقق الخليلي ( رحمهم الله تعالى ) ما يدل على أنالمرأة ترجع إلى أهل قرابتها ، فإذا القول بالانتساب هذا موجود عند أهل المشرق كماأنه موجود عند أهل المغرب

كذلك المسألة الأخيرة هي مسألة الانتظار، المرأة عندمايستمر بها الدم أكثر من عادتها جاء الحديث فاستظهري بثلاثة أيام والحديث هو فيالمسند الصحيح مرسل ولم أجده متصلا والله أعلم هل يوجد متصل الإسناد أم لا يوجدالحديث جاء فاستظهري بثلاثة أيام ولكن وجدنا الفقهاء أيضا في الاستظهار وهو مايسمونه بالانتظار مختلفين منهم من يقول بالانتظار ليومين لمدة يومين تنتظر وهذا هوقول الأكثر في الحيض ومنهم من يقول تنتظر ثلاثة أيام والمشهور أنها تنتظر يومين فيالحيض وتنتظر ثلاثة أيام في النفاس ، ومن العلماء من لا يرى بالانتظار رأسا ومنهم ابنبركة فانه لا يرى بالانتظار
على أن أهل المغرب قالوا بالانتظار ولو بعد عشرة أيامأمر مشكل فما داموا يرجحون أن أكثر الحيض عشرة أيام فإذا من المتيقن أن ما زاد علىعشرة أيام لا مجال بأن يعتد به على أنه حيض فلذلك لا معنى للانتظار وعندما رأواالفتاوى التي أصدرناها أخيرا بأنه لا انتظار فوق عشرة أيام في الحيض ولا انتظار فوقأربعون يوما في النفاس ، منهم من مال إلى هذا الرأي وقال بأن هذا ما ينبغي أن يؤخذعليه وأن يعتمد عليه نظرا إلى أن أقصى مدة الحيض عشرة أيام وأن أقصى مدة النفاسأربعون يوما فلا معنى للانتظار بعد ذلك وانما تنتظر المرأة عندما تكون لها عادة ثمبعد ذلك يزيد الدم فوق أيامها المعتادة
والانتظار إنما هو عندما ترى دما خالصا هذا،هو المشهور وقيل إنها تنتظر حتى من أجل التوابع كالصفرة والكدرة والترية وعندمايقول بالانتظار من أجل هذه التوابع يقول بأنها تنتظر لهذه التوابع لمدة أربعوعشرين ساعة أي يوما

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-11-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً



وليلة بينما الانتظار من أجل الحيض كما قلنا المشهور عند أهلالعلم أنه لمدة يومين ، هذا ملخص ما في الحيض من مسائل 0

تدور المسائل الأخرى حولها وهي مسائل كثيرة جدا وقد أطالالفقهاء في شرح مسائل الحيض ونجد في المطولات الكثير من الأحكام حتى أنه في جامعالإمام ابن محبوب يقال أنه أفرد للحيض مجلد بأسره وهذا كتاب لم نطلع عليه نحن، ولكن ذكر البدر الشماخي عن بعض الفقهاء بأنه اطلع على جزء مستقل منه في الحيض وهوكتاب يتكون من سبعون جزءا كما ذكر ذلك العلماء ، وكذلك نجد العلماء في كتبهم أطالوافي هذه المسائل ففي النيل وشرحه إطالة واسعة وكذلك في معارج الآمال وغيرها من الكتب
هناك مسألة أيضا عند أهل المشرق دون أهل المغرب ولذلك لا توجد هذه المسألة فيكتب أهل المغرب وهي مسألة الإثابة، أهل المشرق بناء على ما ذكرناه من البناء يقولونبالإثابة أما أهل المغرب لا يقولون بالإثابة والإثابة هي : أن تكون للمرأة عادةمعينة مثلا أن تكون عادتها في الحيض هي خمسة أيام تحيض في كل شهر أو في كل مرة خمسةأيام ولكن في مرات لاحقة بعدما اعتادت هكذا أن تطهر و يستمر طهرها إلى إتيان الحيضةالثانية بعد خمسة أيام في المرات اللاحقة تغيرت عادتها بحيث صارت تحيض خمسة أيامكما كانت معتادة من قبل ثم بعد ذلك ترى طهرا لمدة يوم أو لمدة يومين ثم بعد ذلك ترى دما لمدة يوم أو لمدة يومين بحيث يستمرالدم إلى ما دون أقصى مدة الحيض بحيث لا يتجاوز أقصى مدة الحيض فأهل المشرق قالوالا تترك الصلاة بل تستمر على الصلاة إلى ثلاث مرات فان استمر بها ذلك ثلاث مرات ففيالمرة الرابعة تعتبر هذه الزيادة الأخيرة تضمها إلى الماضية وتعتبر نفسها قد انتقلتإلى الزيادة أو طلعت كما في التعبير المغربي طلعت، هكذا يقولون أما المغاربة فيقولونلما كانت عادتها جاءت في أول الأمر منتظمة ثم رأت الطهر ولم يكن هذا الدم الأخيرممتدا مع أيام الدم السابقة بل فصل طهر بين الدمين فلا تعتد بما جاء بعد ذلك أماأهل المشرق قالوا إن أتاها بعد المرة الثالثة فإنها تترك الصلاة لهذا الدم، ولكنهمقيدوا ذلك بقيود 0
القيد الأول : ألا تزيد المدة في أول الدم الأول الذي رأته إلىآخر الدم الثاني الذي رأته عن أقصى مدة الحيض 0
ثانيا : ألا تختلف المدة التي تتخللالدمين في هذه المرات الثلاث بحيث تكون منتظمة انتظاما دقيقا بحيث لا تزيد في هذهالمرة يوما ولا تنقص مثلا في المرة الآتية يوما بل تستمر كما هي ( أي المدة الفاصلة) واختلفوا فيما إذا كانت هذه الزيادة أو النقصان بالساعات لا بالأيام هل كذلك لاتعتد بهذا الدم عندما تكون المدة الفاصلة تختلف بالساعات أو لا بأس بالاختلافبالساعات
كذلك نفس الدم الذي ثاب أي رجع إلى المرأة أو ثاب إلى الدم الأول هل عندمايكون منتظما في أيام بحيث لا تكون هذه المدة زيادة المدة التي زاد فيها الدم فيالمرات الثلاث كلها مختلفا بحيث يستمر في كل مرة تكون هذه الإثابة بنفس المقدار فيالأيام واختلف فيما إذا كان هذا الاختلاف في الساعات كما ذكرنا

فهذه أمهات المسائلالتي تدور حولها مسائل الحيض ونحن الآن نستمع إن شاء الله إلى الأسئلة ونجيب عليهابقدر المستطاع إن شاء الله وقبل كل شيء وجدت بين يدي طلبا بأن أدعو لأخواتنا وبناتنابالإخلاص في القول والعمل وأن يمن عليهن بالخلاص في الدنيا والآخرة ، فأنا اسأل اللهتعالى لي ولهن ولكل أخ مسلم ولكل أخت مسلمة التوفيق لصالح العمل وصادق القول ، وأنيجعلنا جميعا مخلصين في أقوالنا وفي أعمالنا وأن يمن علينا بالتفقه في دينه ، وأن يمنعلينا جميعا بخير الدنيا والآخرة انه على كل شيء قدير.

الأسئلــة:

الســؤال الأول :
امرأة أرادت التبجن منالطهارة لدم الحيض بعد صلاة العشاء ولم ترى الطهارة وذهبت للنوم لأنها تقوم للعملفي الصباح ، وقبل الفجر قام أحد الأقارب بإيقاظها في وقت السحر ولكنها لم تستيقظلاستغراقها في النوم بعد أذان الفجر قامت واغتسلت فهي على يقين تقريبا بأن الطهارةكانت قبل الفجر ولكن اغتسلت وصامت ذلك اليوم وقضته كذلك هل تلزمها كفارة لأنها لمتقم للاغتسال قبل الأذان ؟

الـجــواب :
لا كفارة عليها إنما أولا : فلأنها استصحبتالأصل والأصل يؤخذ به استصحاب الأصل هو من الأمور المعتمدة عند الفقهاء والأصوليين ، الأمر الثاني : إن الكفارة من أجل إضاعة الصيام للحدث الأكبر لا تجب لأن هذهالمسألة مختلف فيها والكفارة حكمها حكم الحد فكما أن الحد يدرأ بالشبهات كذلكالكفارات تدرأ بالشبهات والله تعالى أعلم 0

الســؤال الثاني :
تنتظم عنديالعدة في الحيض ولكن للأسف عندما انتقل للسكن في معهد العلوم الشرعية يتأخر عنديالطهر علما بأنه يأتي الطهر بالقصة البيضاء حيث إذا كان موعد اغتسالي في الفترة مابين صلاة الفجر إلى صلاة الظهر قد يتأخر اغتسالي إلى ما قبل صلاة العشاء علما بأنذلك في استمرار مدة وجودي في السكن وعندما انتقل إلى بلدي لمدة قد تصل إلى عشرينيوما ينتظم عندي الاغتسال

الـجــواب :
هذا لا يعد مشكلة لأن هذا التفاوت لم يصلإلى التفاوت بالأيام فلا يعد ذلك مشكلا ، ولا عليك أن تغتسلي عندما ترين القصةالبيضاء 0 والله تعالى أعلم 0

الســؤال الثالث :
امرأة مستحاضة يأتيها الدم طوالالسنة وعدتها سبعة أيام ولا يتوقف الدم عنها إلا عند تناول الحبوب واتاها دم أسود قاتمثم اتتها القصة البيضاء في اليوم الثاني بعد الدم الأسود القاتم ثم ظهر فياليوم الثالث دم استحاضة لونه فاتح فماذا تفعل هل عليها أن تصلي ذلك اليوم الذيطهرت فيه ؟

الـجــواب :
نعم أما الصلاة فإنها تصلي لأنها إن رأت الطهر ولو فيأيامها المعتادة التي ترى فيها الدم ، إن رأت الطهر فعليها أن تغتسل وتصلي وانما لاينتقل عنها حكم الحيض كما ذكرنا إذ الطهر إنما هو يؤدي إلى النزول كما ذكرناوالنزول لا يكون لمرة واحدة وانما يكون لمرتين على الأقل وتنتقل في المرة الثالثة 0

الســؤال الرابع :
ما المقصود بالجفاف وكيف تطهر به المرأة ؟

الـجــواب :
الجفاف هو أن ينقطع الدم وترى جفافا بدلا من سيلان الدم ولكن لا ترى القصة البيضاءفالجفاف مختلف فيه ولكن على المشهور عندما يكون الجفاف عادة للمرأة بحيث لا ترىالقصة البيضاء بينما ترى الجفاف فانه يكون طهرا لها ومن اعتادت الطهر بالجفاف تكونالقصة البيضاء طهرا لها ومن اعتادت الطهر بالقصة البيضاء لا يكون الجفاف طهرا لهابل يكون الجفاف حكمه حكم التوابع لأجل حديث السيدة أم المؤمنين السيدة عائشة ( رضي اللهعنها ) لا تطهر المرأة من حيضها حتى ترى القصة البيضاء 0

الســؤال الخامس :
متى تنتقل المرأة التي تطهر بالجفاف من عدة إلى عدة أخرى الطلوع والنزول ؟

الـجــواب :
إن كانت معتادة بالجفاف فحكمها كحكم المعتادة بالقصة البيضاء وكماذكرنا في الشرح السابق 0

الســؤال السادس :
امرأة كانت حائضة فجاءها الجفاففي أيام عدتها فاغتسلت ثم عاودها قليل من الدم أو التوابع ما حكم ما فعلت ؟

الـجــواب :
إن كانت اعتادت الطهر بالجفاف فلا تلتفت لهذا وان كانت لم تعتد الطهربالجفاف وانما اعتادت أن تطهر بالقصة البيضاء فإنها تعتبر ذلك الدم امتدادا لدمالحيض 0

الســؤال السابع :
امرأة نفساء بعد أن اغتسلت من النفاس أتاها الحيضبعد مدة تقل عن عشرة أيام فهل تعتبره حيضا حسب علمنا أن أقل مدة الطهر عشرة أيام ؟

الـجــواب :
لا بد أن يكون الطهر الفاصل بين الدمين بين دم الحيض ودم الحيض أو بيندم النفاس ودم الحيض عشرة أيام 0

الســؤال الثامن :
امرأة عدتها خمسة أياموبعد أن طهرت بالجفاف نزل منها خيوط سوداء فما هو حكم هذا ؟

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-11-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً




الـجــواب :
كما قلناإن كانت عادة تطهر بالجفاف لا تلتفت إلى ذلك ، إن كان عاودها هذا بعد اغتسالها أماإن كانت لا تطهر بالجفاف وانما تطهر بالقصة البيضاء فإنها تعتبر ذلك من الحيض 0

الســؤال التاسع :
امرأة عادتها سبعة أيام وهي تطهر بالجفاف ويكون عندها الدممتواصلا الثلاثة أيام الأولى ثم ينقطع يومين تماما ثم بعد اليومين ترى التوابع فماحكم اليومين ؟

الـجــواب :
إن كانت اعتادت ذلك فان رؤيتها للجفاف في هذين اليومينهو بمثابة رؤية الطهر بخلاف ما إذا كانت اعتادت أن ترى القصة البيضاء 0

الســؤال العاشر :
امرأة طهرت قبل صلاة المغرب بخمس دقائق هل تجب عليها صلاةالعصر ؟

الـجــواب :
أما إن كانت الشمس دخلت بالاصفرار فلا 0

الســؤال الحادي عشر :
ما الفرق بين كل من : المني ، المذي ،الوذي ، القصة البيضاء ؟

الـجــواب :
أما المني : فهو ماء الرجل وماء المرأة الذييتكون منه الولد ، يعني المني هو إفراز يخرج من الرجل بعد انتصاب وبعد القذف يكونالانكسار وتنكسر الشهوة ، أما بالنسبة للمرأة فانه أيضا يكون مع الهيجان ولكن على أثرخروجه تنكسر الرغبة 0 أما المذي : فلا تنكسر الرغبة من بعده إنما هو إفراز أقل غلظةمن المني وهذا إنما يكون بالتذكر المباشرة أو في حالة المداعبة أو نحو ذلك 0 أماالوذي : فهذا بسبب البرودة يخرج على أثر البول أو عندما تشتد البرودة بالإنسان يعنيقطرات من السائل 0 وأما القصة البيضاء فهي التي تكون بعد الحيض 0 والمني يتميز بأنله رائحة كرائحة الطلع هذا بالنسبة إلى مني الرجل وهو يميل إلى الاصفرار أما منيالمرأة فيميل إلى البياض 0 أما المذي فلا رائحة له وكذلك الوذي 0 والقصة البيضاءتنظرها المرأة بأشياء منها صوف كبش أبيض مغسول فان هذا الصوف يكون شبيها أو عندمايكون عندها سوار من فضة فما يلي جسدها من هذا السوار ما يلي يدها من هذا السواريكون لونه شبيها بالقصة البيضاء وكذلك من الممكن أيضا أن يقاس أو أن يشبه بريقالصائم 0

الســؤال الثاني عشر :
ترى المرأة مادة لزجة كلون الماء وتظنهاالقصة البيضاء وتغتسل من الحيض برؤية هذا السائل وبعد فترة لا تتجاوز عدة ساعات ترىالقصة البيضاء فماذا عليها أن تفعل ؟

الـجــواب :
هذا السائل إن كان مخالفا القصةالبيضاء ففي هذه الحالة عليها أن تغتسل تعيد الاغتسال أما إن كان مواصفاته مواصفاتالقصة البيضاء فاذا خروج ما بعده إنما هو امتداد لهذه القصة البيضاء0

الســؤال الثالثعشر :
إذا رأت المرأة الطهر وهي في مدة الانتظار فهل تطهر أم عليها إكمال مدةالانتظار ؟

الـجــواب :
بل تطهر وانما في الانتظار تنتظر الطهر لا غير 0

الســؤال الرابع عشر :
امرأة نفساء ترى الدم لمدة عشرة أيام ثم ترى الطهرلمدة خمسة أيام وهكذا استمرت الحالة معها حتى أكملت أربعين يوما فما حكم خمسةالأيام التي رأت فيها الطهر ؟

الـجــواب :
ما دامت ليس لها وقت فان كل ما دونالأربعين يكون هو امتدادا لنفاسها ما دامت ليس لها عادة ، أما إن كانت لها عادة فإنهاترجع إلى عادتها ، والعادة تثبت لثلاث مرات وتأخذ بها في الرابعة 0

الســؤال الخامس عشر :
ما حكم الشعر المتساقط عند الغسل وماذا نصنع به ؟

الـجــواب :
حكمهكحكم سائر الشعر ، أما كونه نجس فلا ، لأن جسم المسلم والمسلمة لا ينجس ، والشعر هو منالجسم ، والحيض لا يعني نجاسة في سائر الجسم لا إنما موضع النجاسة معروف ، ولذلك كانالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) يقول للسيدة عائشة ( رضي الله عنها ) : ناولينيالخمرة وهي في حالة الحيض فتقول له : يا رسول الله اني حائض 0 فيقول لها: ليست حيضتكفي يدك ، وكانت تتعرق اللحم ( أي العظم ) الذي فيه اللحم والنبي صلى الله عليه وسلمأيضا يتعرق حيث تعرقت بحيث يضع فاه حيث وضعت فاها وهي في حالة الحيض وهكذا فإذا هذا ليسنجس ولكن المرأة عليها على أي حال أن تخفي شعرها ولذلك تؤمر بدفنه أو بإخفائه كماأن الرجل أيضا الشعر الذي هو في محل العورة عليه أن يخفيه 0

الســؤال السادسعشر :
هل تبدأ عدة النفاس منذ خروج المولود أو منذ نزول الدم ؟

الـجــواب :
المسألة فيها خلاف كثير قيل عند انشقاق الهادي وذلك يعرف بخروج الماء ، وقيل لخروجالدم ، وقيل بخروج بعض الولد وقيل بخروج اكثره وقيل بخروجه جميعا وقيل بخروج الثانيأو الثالث إن كانت حامل بأكثر من واحد وهذا هو الأكثر أنه يعتد ما دامت حاملا كماوضعها للحمل فلا تعتد بما تراه وعليها الصلاة 0

الســؤال السابع عشر :
ما حكممن اغتسلت ما بين وقتي الظهر والعصر ؟

الـجــواب :
عليها أن تصليهما معا أي الظهروالعصر 0

الســؤال الثامن عشر :
امرأة جاءها الحيض ليلا واغتسلت قبيل العصرمع أنها رأت الطهر صباحا بحجة أنها كانت في العمل وبعد عودتها للمنزل بنصف ساعةاغتسلت فما الحكم فيما فعلت ؟

الـجــواب :
أساءت وعليها أن تصلي الظهر والعصر معا.

الســؤال التاسع عشر :
امرأة لديها نزيف منذ شهرين وحتى الآن ، ولكنها لاتقطع الصلاة علما بأنها تتناول حبوب منع الحمل فماذا عليها أن تفعل في مثل هذاالموقف ؟

الـجــواب :
هذا من نفس الحبوب ، نحن دائما نعاني من مثل هذه المشاكل أسئلةمتتالية ممن يستعملن الحبوب تضطرب العادة وتختلف الأحوال 0

الســؤال العشرون :
امرأة حامل في الأشهر الأولى وجاءها نزيف وعند ذهابها للمستشفى أجريت لها عمليةجراحية ربط الرحم بسبب إسقاطها وبعد العملية رأت صفرا ولم ترى دما وتركت الصلاةلذلك فما حكم تركها الصلاة ؟


رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-11-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً



الـجــواب :
إن كان الصفرة بعد الدم فان حكمها حكم ماقبلها ، بدليل حديث عائشة : ( لا تطهر المرأة حتى ترى القصةالبيضاء )0 ودليل حديث أم عطية : ( ما كنا نعد الصفرة والكدرة شيئا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم) أي شيئا زائدا 0

الســؤال:
قد تتغير صفة القصة البيضاء فتميل إلى الأصفرار. فما حكم ذلك؟

الـجــواب :
إن لم تكن بيضاء ناصعة فلا تعتد بها.


الســؤال الحادي والعشرون :
امرأةطهرت من الحيض وبعد طهرها جاءها الدم مرة أخرى فهل تعتبر ذلك الدم حيضا أم استحاضة؟

الـجــواب :
إن كان جاءها في أثناء وقتها المعتاد أي طهرت قبل انتهاء أيامهاالمعتادة فهو حيض ، وان كان بعد أيامها المعتادة فليس حيض بل استحاضة إلا إن استمرلها ذلك ثلاث مرات على ما ذكرنا فتكون هذه هي الإثابة التي ذكرناها 0

الســؤال الثاني والعشرون :
امرأة أجهضت وهي في الشهر الثاني من الحمل وانقطع عنها الدم بعدأسبوعين فما الحكم ؟

الـجــواب :
تغتسل وتصلي ، بل إن كان ما أسقطته دون المضغة فلاتنتظر أسبوعين عليها أن تصلي قبل ذلك بناء على التفرقة لأن العلماء مختلفون فيالسقط هل تكون المرأة بعده نفساء ؟ متى تكون نفساء قيل حتى بالدم وقيل بالدم الذي لايختلط بالماء وقيل بالعلقة وقيل بالمضغة وقيل بالمضغة المخلقة وقيل حتى يكون كاملالخلقة وقيل حتى يكون متميزا هل هو ذكرا أو أنثى وعلى أي حال أولى الأقوال من حيثالنظر ، فالدليل ما وجدناه ولكن من حيث النظر ومن حيث القياس ، أولى الأقوال ما ذهب إليهالقطب رحمه الله في شامله وهو أن الدم تعتد له ثلاثة أيام أي إن سقط منها دم، والعلقة سبعة أيام ، والمضغة أربعة عشر يوما /والمضغة المخلقة واحدا وعشرون يوما وكاملالخلقة المدة كلها هذا إن استمر بها الدم 0

الســؤال الثالث والعشرون :
هليجوز للمرأة الحائض الاستجمار والوضوء ؟

الـجــواب :
أما الاستجمار فنعم وهيمأمورة به ، أما الوضوء فان كان المراد به الاستنجاء فنعم ، وان كان المراد به وضوءالصلاة فان وضوء الصلاة وان توضأت لا تمنع منه ولكن لا يكون وضوء لإنه لا يرتفعالحدث في هذه الحالة 0

الســؤال الرابع والعشرون :
امرأة استمر نزول الدمفيها لمدة شهرين ولم ينقطع وهو كدم الحيض فتركت الصلاة حتى انقطع الدم فما الحكم فيذلك ؟

الـجــواب :
عليها أن تعيد الصلوات ، صلوات الأيام التي اعتادت الطهر فيها.

الســؤال الخامس والعشرون :
امرأة رأت الدم لدقائق معدودة ثمانقطع عنها وربما كان بسبب الخوف فهل عليها الغسل ؟

الـجــواب :
هذا مجرد دماستحاضة لإنه كان بسبب: إن كان لخوف أو نحوه قد يحصل لها ذلك ويكون ذلك سببالخروج الدم فليس عليها غسل الحيض وان اغتسلت فهو من باب الاحتياط فقط 0

الســؤال السادس والعشرون :
ما معنى جمع الاستحاضة للصلاتين بغسل واحد ؟

الـجــواب :
نعم لأن المستحاضة من المحتمل أن تكون هي في الحقيقة حائض وان كانت مااعتدت بذلك الدم ، من المحتمل أن يكون دم الحيض تقدم أم أن دم الحيض تأخر فهي عندماتأخذ برأي من الآراء فإنها تأخذ بترجيح رأي على رأي ، ومن المحتمل أن يكون ذلك حيضافلذلك أمرت بأن تغتسل ، وهل لكل صلاة غسل أو تجمع الظهر والعصر وتغتسل لهما غسلا واحداوالمغرب والعشاء وتغتسل لهما غسلا واحدا ، وتفرد الفجر بالاغتسال ذلك أيضا مما وقع فيه خلاف بين أهل العلم 0

الســؤال السابع والعشرون :
متى تنتقل المرأة الحائض التي تغتسل بالقصة البيضاء من عدة الىعدة أخرى ؟

الـجــواب :
كما ذكرت المشهور في الطلوع بثلاث مرات وفي النزول بمرتين 0

الســؤال الثامن والعشرون :
ما حكم استعمال موانع الحمل ؟

الـجــواب :
لغيرضرورة لا يجوز ذلك ، ومع الحاجة فإنه ينبغي أن يكون ذلك المانع مانعا طبيعيا لا أن يكونالمانع قد يسبب ضررا على المرأة 0

الســؤال التاسع والعشرون :
ما قولكم في منتتسبب في نزول الحيض سواء كان بإدخال إصبعها أو أن بتناول العقاقير الطبية ؟

الـجــواب :
أما إن كانت الحيضة لا تنزل بسبب عدم اعتدال طبيعتها إلا بتناولالعقاقير فلا حرج أما إدخال الإصبع فهذا من التفتيش والتفتيش منهي عنه ولذلك المرأةشدد عليها إن فتشت وكثير من العلماء قالوا بأنها لا تصلي بطهر التفتيش ولا تترك الصلاةبدم التفتيش 0

الســؤال الثلاثون :
ما قولكم في من تستعمل حبوب لمنع الحيض فيرمضان حتى تصوم شهر رمضان كاملا ؟

الـجــواب :
لا ينبغي ذلك ، بل هذا كثيرا ما يؤديإلى عدم انتظام الدورة ويؤدي إلى اختلال الطبيعة فهذه الدورة هي إفراز طبيعي جعلهالله سبحانه وتعالى من أجل راحة الجسم ولا ينبغي أن يحقن هذا الدم في الجسم لأنه يؤديإلى الضرر وقد جعل الله لها مخرجا بالقضاء فلا معنى لاستعمال ذلك ، نعم هذا يباح لأجلالضرورة ففي الحج هناك ضرورة داعية إلى هذا أما في شهر رمضان فلا ضرورة ، فقد جعلالله تعالى لها مخرجا وهو القضاء ولا يعني هذا أن تتسبب هي في الإضرار بجسمها فانالإضرار بالجسم غير جائز 0

الســؤال الحادي والثلاثون :
ما حكم وضع الحناءأثناء فترة الحيض ؟

الـجــواب :
هو مكروه 0

الســؤال الثاني والثلاثون :

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-11-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً



عندبعض النساء عادة منتشرة هي أن النفساء إذا طهرت في يوم الجمعة لا تغتسل باعتقادهمأنها إذا اغتسلت جف حليبها وكذلك يوم السبت والأربعاء وعادات أخرى نرجو أن تبينوالنا الصواب منها ؟

الـجــواب :
هذه عادات أهل الجهل الذين لا يفرقون بين الوهموالحقيقة وبين الحق والباطل وبين الضلال والهدى ، فلا يجوز اتباع هذه العادات وانمايجب على المرأة أن تحرص على تطبيق حكم الله فعندما تطهر عليها فورا أن تتطهر وليسلها أن تفعل خلاف ذلك 0

الســؤال الثالث والثلاثون :
امرأة مسافرة أخرت صلاةالظهر لتصليها جمع تأخير مع العصر وحاضت وقت صلاة العصر قبل أن تصلي فإذا طهرت منالحيض وهي في الوطن كيف تقضي الصلاتين قصرا أو تماما ؟

الـجــواب :
بناء على مانأخذ به من أن الوقت مشترك ، وهي على أي حال كانت في حالة السفر فإنها تقضي الصلاتينجميعا صلاتي قصر والله تعالى أعلم 0

الســؤال الرابع والثلاثون :
ذكرت في أحدأجوبتكم أن الحائض إذا اضطرت إلى كتابة آيات من القرآن فإنها تحاول عدم لمس الورقةبيدها فهل يعني ذلك أنه لا يجوز للحائض لمس أوراق تحتوي على آيات قرآنية مثل بعضالكتب ؟ وهل يجوز للحائض لمس كتب التفسير المحتوية على كثير من الآيات ؟

الـجــواب :
لا يعني هذا أنها تمنع ، فإن كانت الورقة فيها آيات قرآنية وحدها نعم لا تمسها ، وأماإن كانت مختلطة بكلام آخر وكانت كلمات القرآن أقل من الكلمات الأخرى فلا مانع ولذلكيجوز لها أن تمسك كتب التفسير ويجوز لها أيضا أن تمسك كتب الحديث وسائر الكتب التيتكون فيها الكلمات الغير قرآنية أكثر من الكلمات القرآنية 0

الســؤال الخامسوالثلاثون :
هل يجوز للحائض قراءة الآيات الكريمة من غير المصحف الشريف نظرا ؟

الـجــواب :
لا إلا إن اضطرت إلى ذلك كأن تكون خائفة لا تطمئن إلا عندما تقرأ 0

السؤال السادس والثلاثون :
جمعت امرأة مسافرة بين صلاتي المغرب والعشاء جمعتقديم ثم حاضت وقت صلاة العشاء فهل عليها قضاء صلاة العشاء بعد الغسل ؟

الـجــواب :
بما أنها جمعت الصلاتين فلا قضاء عليها 0

الســؤال السابع والثلاثون :
إذارأت المرأة دما في وقت الدورة الشهرية المعتادة لها وقد يصاحب ذلك بعض الآلامالمعروفة ولكن صفة الدم النازل لا تكون كصفة دم الحيض تماما حيث يكون خفيفا أو أحمرغير داكن ثم يتبعه دم الحيض فماذا تعتبر الدم السابق لدم الحيض ؟

الـجــواب :
ماكان غير أسود فانه أي ما كان فاتحا تعتبره غير حيض فالدم السابق إنما هو دم استحاضة.

الســؤال الثامن والثلاثون :
إذا أخطأ المغتسل من الحدثالأكبر بالترتيب نسيانا أو نسي أن يتمضمض ويستنشق في غسله وتذكر أثناء اغتساله أوسهى عن غسل جسده من السرة إلى الركبة قبل الغسل فهل عليه أن يعيد الاغتسال أو يكفيهبغسل ما سهى عنه بالاغتسال ؟

الـجــواب :
يكفيه بأن يأتي ما سهى عنه ويتقبل اللهتعالى منكم 0

الســؤال التاسع والثلاثون :
السائلة تقول بعد انتهاء الحيضاستمرت الاستحاضة لمدة عشرة أيام في ليلة اليوم الحادي عشر رأيت ما يشبه دم الحيضفي اللون والتدفق كبداية لكنه لم يكن كذلك لأنه توقف في اليوم التالي عن التدفقتحول إلى نزول أوساخ لها رائحة ولون داكن بدون توقف لكنها ليست سائلة فبدأ يخف شيئافشيئا في اليوم التالي عزمت على الاغتسال والصلاة مع أن دم الاستحاضة والكدرة لميتوقف إلا بعد أيام ما حكم الصلوات في اليومين ؟ وماذا إذا رأيت شيئا مثل هذا فيالمرات القادمة ؟ أما إن الحيض في المرة التي تليها في الشهر التالي بدأ بـمثلالحالة يبدأ بدم الحيض وتحول إلى كدرة لمدة يوم ونصف تقريبا ثم اصبح طبيعيا اعتبرتهحيضا مع ذلك لأنه جاء في وقته ؟

الـجــواب :
هذه التوابع حكمها حكم ما قبلها فإذاكانت هذه الاستحاضة لم تكن بعد ترتب الوقت وانتظام الوقت وانما كانت للمرأةالتي هي في حكم المبتدئة فما بعد عشرة أيام تعتبره حيضا وخصوصا عندما ترى أوساخ دمالحيض ، ولكن دم الحيض عندما يعقبه شيئا من التوابع فحكم هذه التوابع حكم ما قبلها إنكانت مسبوقة بحيض أي بدم فحكمها هو حكم الحيض وان كانت مسبوقة بطهر فحكمها حكمالطهر 0

الســؤال الأربعون :
امرأة مبتلاة بكثرة خروج السوائل منها فإذا توضأتللصلاة خرج منها وكذلك عندما تصلي ما حكم صلاتها ؟

الـجــواب :
إن كانت لا تستطيعالفكاك من ذلك بحيث يكون ذلك مستمرا فحكمها حكم صاحب السلس وحكم المستحاضة عليها أنتضع شيئا عازلا ليقي ذلك ثيابها وسائر جسدها من أن يصيبه شيئا من هذه السوائل ثمبعد ذلك تغتسل عندما يحضر وقت الصلاة ولا تلفت إلى الخارج 0

الســؤال الحاديوالأربعون :
في المرأة التي لها عدة معينة ثم تغيرت في إحدى المرات عن تلك العدةبزيادة فدخلت في الانتظار للدم الخالص وبعد مرور يوم ونصف يوم تقريبا تغير الدم إلىالتوابع في هذه الحالة هل تكمل بقية نصف اليوم للانتظار فقط أم تبدأ بحساب اليوموالليلة منذ رؤيتها للتوابع ؟

الـجــواب :
تكمل ما تبقى فحسب وليس عليها أكثر منذلك 0

الســؤال الثاني والأربعون :
امرأة كانت صائمة لقضاء ولكنها أصبحت جنبامن غير جماع وتقاعست عن الغسل مع العلم أنها كانت تعلم أنها جنب فهل تعيد القضاء منجديد على قولكم بالتتابع وماذا عليها في حالتها هذه ؟

الـجــواب :
ليس عليها أنتعيد من جديد لأن ذلك لا يزيد على حكم ما لو أصبحت على جنابة في شهر رمضان فإنهاعليها أن تعيد يومها فحسب 0

الســؤال الثالث والأربعون :
تقولون بأن رمضانفرائض فلماذا يكون القضاء بالتتابع ؟

الـجــواب :

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-11-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً



لأن قضاء رمضان مقيس على الأصلوهو رمضان ، ولأن الروايات التي تفيد التتابع أقوى من الروايات التي تفيد عكس ذلك 0

الســؤال الرابع والأربعون :
امرأة ليس لها عدة محددة في الحيض حيث تختلف منشهر لآخر ولا يتفق شهران في عدد واحد ، ماذا تفعل في هذه الحالة ؟

الـجــواب :
حكمهاحكم المبتدئة كأنما جاءها الحيض من جديد حيث أقل الحيض ثلاثة أيام وأكثره عشرة أيام.

الســؤال الخامس والأربعون :
من المعروف أن فترة الطهر أقلها عشرة أيام لكنالمرأة قد تجد الدم بعد ثمانية أيام من الدورة السابقة وهكذا تعاودها أحيانا بعدثمانية أيام ماذا يجب عليها ؟

الـجــواب :
لا تعتد لما قبل عشرة أيام بل تجعل ذلكاستحاضة 0

الســؤال السادس والأربعون :
امرأة تركت الصلاة ولبس الحجاب ثم تابتبعد ذلك فماذا يجب عليها ؟

الـجــواب :
عليها التوبة والاستغفار وعليها أن تقضي مافاتها من الصلوات ما أضاعت وفي الكفارة خلاف ونحن نرجح عدم وجوب الكفارة وان كنانرى أنها إن كفّرت فقد أخذت بالأحزم والله تعالى أعلم 0

الســؤال السابعوالأربعون :
امرأة ترى الدم في موعد الدورة ولكن ليس من صفات دم الحيض ويستمر يومينثم يأتي دم الحيض المعروف فهل في اليومين تترك الصلاة وإذا كان الجواب بلا فهلعليها غسل الاستحاضة وخاصة إذا كانت في مكان لا يمكنها الاغتسال كالمستشفى مثلا ؟

الـجــواب :
على أي حال قلنا اكثر من مرة بأن الحيض له مواصفات فان رأت في الدمغير مواصفات الحيض لا تجعله حيضا وفي الاغتسال خلاف والأمر إذا ضاق اتسع وإذا اتسعضاق ، فالاغتسال من أساسه إنما هو للاحتياط فحسب ، وحتى عند من يقول بوجوب هذا الاغتساللا بد من يراعي الظروف فيقول باجزاء التيمم عندما يتعذر عليها الاغتسال 0

الســؤال الثامن والأربعون :
إن عدتي سبعة أيام ولكن في شهر رمضان جاءنيالحيض سبعة أيام ثم اغتسلت 0في اليوم الثامن جاءتني التوابع وكذلك في اليوم التاسعفأفطرت في هذين اليومين فما الحكم في إفطاري فيهما ؟

الـجــواب :
هو خطأ وعليك ألاتعودي إلى مثل ذلك وعليك قضاء الصلوات التي تركتها في خلال هذه الأيام الزائدة 0

الســؤال التاسع والأربعون :
ما حكم من يأتيها الحيض في يومين ثم جفاف لمدةيومين ثم حيض مرة أخرى لمدة يومين ؟

الـجــواب :
هذا كله حيضة واحدة ، وأيامها ستةفأيام الجفاف التي تتخلل أيام الحيض هي أيام الدم ولأن كان الطهر الخالص عندمايتخلل الدمين ، من العلماء من قال بان تلفقه مع أيام الحيض فكيف بالجفاف 0

الســؤال الخمسون :
امرأة نامت وهي على جنابة وعندما استيقظت وجدت دم الحيضفماذا تفعل هل عليها شيء ؟

الـجــواب :
عندما تغتسل قيل أنها تغتسل غسلين ، وقيليجزيها غسل واحد ، والغسلان أحوط واجزاء الغسل الواحد أرجح. والله تعالى أعلم 0

الســؤال الحادي والخمسون :
هذه السائلة تسأل عن حكم إلقاء التفث كتقليمالأظافر والقاء بعض الشعر من جسم المرأة أثناء فترة حيضها والنفاس ؟

الـجــواب :
لا يمنع ذلك وان قيل بكراهته في فترة الحيض 0

الســؤال الثاني والخمسون :
فتاة اغتسلت من خمسة أيام في رمضان وفي اليوم السادس صامت وقبل صلاة المغرب أتاهاشيء من الصفرة وأيضا في اليوم السابع تكرر عندها نفس الشيء ولكنها تابعت صومها ولمتغتسل وقضت خمسة أيام ولم تقضي اليومين الآخرين ؟

الـجــواب :
إن كانت رأت الطهربعد الخمسة أيام واغتسلت وكانت هذه هي عادتها أو لم تكن لها عادة من قبل فإنها لاتلتفت إلى هذه التوابع فإن حكمها حكم ما قبلها كما ذكرنا 0

الســؤال الثالثوالخمسون :
امرأة اغتسلت من الحيض ثم أتتها مرة أخرى بعد الغسل لمدة أربعة أيام فهلهذا يعتبر دم حيض أم استحاضة ؟

الـجــواب :
هذا كما ذكرنا ، أنها لا تعتبرلما أتاها بعد الغسل إلا اللهم إن تكرر لها ذلك وكان على وفق الشروط التي وضعهاالعلماء للإثابة 0

الســؤال الرابع والخمسون :
كيف تكون الصلاة للمستحاضة ؟

الـجــواب :
لا بد من أن تتوضأ لكل صلاة إلا عندما تجمع بين صلاتين فانه يجزيهاوضوء واحد لهما ، وقيل عليها أن تغتسل قبل أن تتوضأ قيل لكل صلاة وقيل لكل صلاتين غسل إلاصلاة الفجر فتفردها للغسل وقيل للخمس صلوات غسل وقيل يجزيها الوضوء وعلى أي حال لهاأن تجمع بين الصلاتين من أجل التخفيف عن نفسها مع الإتمام أي إن لم تكن مسافرة وتجعلهنالك عازلا لإن لا يصيب الدم ثيابها أو سائر جسمها والله تعالى أعلم 0

نقتصر الآن على هذا القدر لضيق الوقت ونسأل الله تعالى التوفيق ولعل بقيةالأسئلة تكون لنا فرصة أخرى للعودة إليها إن شاء الله 0

تمت المحاضرة بحمد الله وتوفيقه
والشكر الجزيل لمن تبرع بنقلها مكتوبة

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-12-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



شكراً لك أخي الكريم على المسائل العظيمة للمرأة
ولقد أضفت الفتاوى في قسم الفتاوى بالمكتبة
http://noor-alestiqamah.com/islamec/fatawa_show-18.html

تقبل مروري

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 03-08-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : عمان
عدد المشاركات : 7,604
عدد النقاط : 913

الامير المجهول غير متواجد حالياً



مشكور على مرورك الطيب

توقيع :

إنا لأهل العدل والتقدم ::: إنا لأصحاب الصراط القيم
الدين ما دنّا بلا توهم ::: الحق فينا الحق غير أطسم
يا جاهلا بأمرنا لا تغشم ::: توسمن أو سل أولي التوسم


]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
79 , للنساء , مسلمة , فقط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل يوم مسألة لشهر صفر (الصلاة) عابر الفيافي كـل يـوم مـسـألـة 7 09-26-2012 09:52 AM
كل يوم مسألة لشهر محرم (السحر والشعوذة) عابر الفيافي كـل يـوم مـسـألـة 4 09-04-2011 10:17 PM
أسلمت فأنجبت وشفاها الله من السرطان عابر الفيافي نور القصص والروايات 1 12-12-2010 06:52 PM
من هم الاباضية -مدخل لفهم حقيقة الإباضية والمذهب الاباضي عابر الفيافي المكتبة الإسلامية الشاملة 4 11-14-2010 08:28 PM
حصريا نسخة ويندوز أنا مسلم + أنا مسلمة sp3عربي + انجليزي وبرابط واحد مباشر حصرياً ابو العز أنظمة التشغيلOperating-System 2 11-14-2010 03:25 AM


الساعة الآن 07:22 PM.