ليست كأحد من النساء - منتديات نور الاستقامة
  التسجيل   التعليمـــات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
أخواني وأخواتي..ننبه وبشدة ضرورة عدم وضع أية صور نسائية أو مخلة بالآداب أو مخالفة للدين الإسلامي الحنيف,,,ولا أية مواضيع أو ملفات تحتوي على ملفات موسيقية أو أغاني أو ماشابهها.وننوه أيضاَ على أن الرسائل الخاصة مراقبة,فأي مراسلات بين الأعضاء بغرض فاسد سيتم حظر أصحابها,.ويرجى التعاون.وشكراً تنبيه هام


** " ( فعاليات المنتدى ) " **

حملة نور الاستقامة

حلقات سؤال أهل الذكر

مجلة مقتطفات

درس قريات المركزي

مجلات نور الاستقامة



الإهداءات



الـنور الإسلامي العــام [القرآن الكريم] [اناشيد اسلاميه صوتيه ومرئيه] [السيره النبويه] [اناشيد اطفال] [ثقافة إسلامية]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
افتراضي  ليست كأحد من النساء
كُتبَ بتاريخ: [ 11-24-2011 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية عابر الفيافي
 
عابر الفيافي غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340
قوة التقييم : عابر الفيافي جوهرة وضاءة عابر الفيافي جوهرة وضاءة عابر الفيافي جوهرة وضاءة عابر الفيافي جوهرة وضاءة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ليست كأحد من النساء
عائشة بنت أبي بكر؛ أمُّ المؤمنين، الصِّدِّيقة بنتُ الصدّيق، زَوْجُ رسولِ الله r. أبوها أبو بكرٍ الصِّدِّيق صاحبُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم وخليفَتُه مِنْ بعده، ونَسَّابَةُ العَرَبِ والخبير بأيَّامِهِمْ، وأمُّها أمُّ رومان رضي الله عنها، إحدى السابقات إلى الإسلام.
تزوَّجها عليه الصلاةُ والسلامُ وهي بِنْتُ سِتِّ سنين، وابتَنَى بِها وهي بنتُ تسع سنين، وما تزوَّجَ من نسائه بِكْرًا غَيْرَها، وكانت مِنْ أحبِّ أزواجِه إلى قلبه، عاشتْ معه تسعَ سنين، وتعلّمتْ وتفقّهتْ ونَهَلَتْ من مَعين النبوّة، حتى تُوفي عنها رسولُ الله rفي السنة الحادية عشرة للهجرة وهي بنت ثَمَاني عشرة سنة، وعاشتْ بعده ثَمَاني وأربعين سنة، وتوفيت في زمان معاوية ولَهَا من العمر ستٌّ وستون سنة؛ ليلة الثلاثاء 17 رمضان سنة 58هـ، وصلّى عليها أبو هريرة رضي الله عنه ودُفِنَتْ بالبقيع.(1)
سِتٌّ وسِتُّون سنةً حافلة بالعطاء، لا تُوافِي حَقَّها أسطر قليلةٌ ولا مُجَلَّداتٌ، ولا تدري بأيها تستفتح ولا أين تختم.

(1)سيأتي توثيق مصادر ترجمتها بإذن الله.



gdsj ;Hp] lk hgkshx lk hgkshx


الموضوع الأصلي: ليست كأحد من النساء || الكاتب: عابر الفيافي || المصدر: منتديات نور الاستقامة



توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس

كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



تَلَقَّتْ عائشة بدايةَ التعليم وأساسياته في مَنْزِلِ والدها الصِّدِّيقt، وقد كان - كما تَقَدَّمَ - عالِمًا بأنساب العرب وأشعارِهِم، وهذا ما وَسَّع آفاق ابنته، وأكْسَبَها خبرةً سياسية، وحنكة في التعامل مع الأمور، وزاد من مكانتها وقيمتها الاجتماعية بين قومها.
هذا إضافةً إلى أنَّها سَمِعَت القرآن الكريم منذ نعومة أظفارها من وَالِدَيْهَا، لسابقيتهم في الإسلام، وقد أوتيتْ من قوة الحفظ ما أعانَهَا على أن تَعْقِلَ ما سَمِعَتْه. فها هي تقول: «لقد نزل بِمَكّة على مُحمدٍ صلى الله عليه وسلم وإني لَجَارِيَةٌ ألعب: ﴿بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ﴾ [القمر/ 46] وما نَزَلَتْ سورة البقرة والنساء إلا وأنا عنده».

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



وقد وَجَدت السيدةُ عائشة إضافةً إلى حَمَاسِهَا وتَطَلُّعِهَا إلى العلم عنايةً خاصَّةً من النبي r، بعد انتقالِهَا إلى مَنْزِلِ النُّبُوَّة؛ الأمر الذي أغنى معلوماتِهَا ووسَّع مداركها، وحَلاَّها بالخلق العظيم الذي رَبَّى النبيُّ r عليه أمته. وخير شاهد على ذلك عشرات المواقف التي امتلأتْ بِهَا كتبُ السِّيَر والمناقب.(2)

(2) حَوْلَ حياتِهَا في زمن النبوة ومكانتها بين أمهات المؤمنين انظر: السِّمْط الثَّمِين في مناقب أُمَّهاتِ المُؤْمِنين؛ لِمُحِبّ الدين الطَّبَريّ (ت694هـ) (المكتبة القيمة- القاهرة/ مصر. ط1: 1996م) وكتاب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم؛ لمحمد بن يوسف الصالحي الدمشقي (ت942هـ) (دار ابن كثير- بيروت/ لبنان. ط5: 1424هـ/ 2003م). والمرأة في العهد النبوي؛ لعصمة الدين كركر (دار الغرب الإسلامي- بيروت/ لبنان. ط1: 1993م). وأمهات المؤمنين وبنات الرسول؛ لوداد سكاكيني (دار الفكر- دمشق/ سورية. ط3: 1406هـ/ 1986م).

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



هذه التنشئةُ القَوِيمَةُ مع موهبة الحفظ والذكاء أنتجتْ شَخْصِيَّةً عبقرية، أَلَمَّتْ بشتّى المعارف، واجتمع لَهَا العِلْمُ على اختلاف أنواعه وضُرُوبِه.
فقد كان لَهَا القِدْحُ المُعَلَّى في فهم القرآن، وتفسير مفرداته، وإدراك أسباب نزوله.قال أبو سلمة بن عبدالرحمن: «ما رأيتُ أحدًا أَعْلَمَ بِسُنَنِ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ولا أَفْقَهَ في رأيٍ إن احتيج إليه، ولا أعْلَمَ بآيةٍ فيما نزلت؛ ولا فريضةٍ من عائشة».(3)

(3) حَوْلَ مكانتها في علم التفسير انظر: مَرْوِيَّات أُمِّ المؤمنين عائشة في التفسير؛ لسعود الفنيسان (مكتبة التوبة- الرياض/ السعودية. ط1: 1413هـ).

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



أمَّا إِلْمَامُهَا بالسُّنَّةِ النبوية فحَدِّثْ عنه ولا حَرَج، وهي معدودة من السَّبعة المُكْثِرين من الرواية، وتَجَاوَزَتْ أحاديثُها الأَلْفَيْن. قال الحاكِمُ في مُسْتَدْرَكِهِ: «فَحُمِلَ عنها رُبعُ الشريعة».
وكانت تَضْبِطُ مَرْوِيَّاتِهَا بألفاظها، حتى أن حُفَّاظَ السُّنّة من الصحابة كانوا يقصدونِهَا لِمُراجعة مَرْوِيَّاتِهِم، وكان أبو هريرة يأتي إلى موضعٍ قريب من حجرتِهَا فيُحَدّث ويقول: «اسْمَعِي يا رَبَّة الحُجْرَة، اسْمَعِي يا رَبَّة الحُجْرَة». إمعانًا في تقوية حديثه بإقرارها وسكوتِهَا عليه.
كما «تَميّزت عائشة في مروياتِهَا بنقل أحكام النساء الخاصة بِهِنّ، ولَمْ يُضارِعْهَا في ذلك أحدٌ».(4)

(4) دور المرأة في خدمة الحديث في القرون الثلاثة الأولى؛ لآمال قرداش. ص61. وحول مكانتها في علم الحديث انظر: عناية النساء بالحديث النبوي؛ لمشهور بن حسن آل سلمان (دار ابن حزم ودار ابن عفان- بيروت/ لبنان. ط1: 1414هـ/ 1994م) وجهود المرأة في رواية الحديث؛ لصالح يوسف معتوق (دار البشار الإسلامية- بيروت/ لبنان. ط1: 1418هـ/ 1997م).

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



وهي في الفقه مَرْجِعُ أهلِ العلم وطُلابه، يأتيها كبارُ الصحابة يستفتونَهَا عن عويص المسائل ومُشكلاتِهَا. قال أبو موسى الأشعري: «ما أَشْكَلَ علينا – أصْحَابَ مُحَمَّدٍ – أمْرٌ قَطُّ فسألنا عنه عائشة إلا وَجَدْنَا عندها منه عِلْمًا». وقال مسروق: «رَأَيْتُ مَشْيَخَةَ أصحاب مُحَمَّدٍ الأكابرَ يسألونَهَا عن الفرائض».(5)
وقد تركَتْ لنا ثروةً من الاجتهادات العلمية والآراء الفقهية، شَملت نواحي الشريعة، خاصّة فيما يتعلق بفقه المرأة المسلمة وفقه الأسرة، وللعلامة أبي مسلمٍ البَهْلانِيّ كلامٌ حسنٌ في هذا الموضوع، نصُّه: «وفي حديثٍ آخر سأله – يعني النبي r - رجلٌ عن الرجل يُجامِعُ أهلَه ثُم يُكْسِل ولا يُنْزِل، هل عليهما الغسلُ؟ وعائشة جالسة؛ فقال رسول الله r: «إني لأفعلُ ذلك أنا وهذه ثم نغتَسِل». ذَكَرَ عليه السلام ما يَفعل معها للتأكيد، لَمّا رآهم يَميلون إلى أنه لا غُسْلَ إلا بإنزالٍ، وهو عليه السلام أشدُّ الناس حياءً وأبعدُهُم عن سخافة الأخلاق وأوسعُهم كرمًا في النفس والأفعال والأقوال، فأجاب سائلَه بِمَا يفعله، ولَمْ يكتَفِ بذكر الحكم تأكيدًا لِحَتْمِ الحكم لأنّه عليه السلام مُعلّمٌ عن الله أحكامَ شَرْعِهِ، فيؤكّد الحكمَ بضروبٍ من التأكيد، حتى لا يبقى للسامع مَحلٌ للظن، ولا في الحكم مغرسٌ للاحتمال، ويوطِّد لعائشة بعدَه أمرَ الإرشاد، ويفتح لَهَا بابَ التعليم لأبنائها المؤمنين، فلا يَمنعها ما يَمنعُ النساءَ من الْحَياء في فتاواها الدينية، وكذلك كانت رضي الله عنها تَستفتي وتُفتي، وإنّ جبينَها ليتصبّب عرقًا من شدة الحياء، فلا يَمنعها ذلك من بثّ المعارف الإسلامية، وناهِيكَ بعائشة ونبوغها في سنة رسول الله r».(6)

(5) حول آرائها الفقهية انظر: موسوعة فقه عائشة أم المؤمنين؛ لسعيد فايز الدخيل (دار النفائس- بيروت/ لبنان. ط2: 1414هـ/ 1993م).

(6) نثار الجوهر؛ لأبي مسلم البهلاني 1/ 154.

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



كما أوتيت السيدةُ عائشة نصيبًا من الفصاحة والبلاغة والإحاطة بشعر العرب، حتى أنّ معاوية بن أبي سفيان والأحنف بن قيس تعجّبا من خطابتها. رُوِيَ عن الأحنف بن قيس قوله: «سَمِعْتُ خطبة أبي بكر وعُمر وعثمان وعلي والخلفاء بعدهم فما سَمِعْتُ الكلام من فمِ مخلوقٍ أفخمَ ولا أحسن منه مِنْ فِي عائشة».(7)

(7)النص عند الذهبي في سير أعلام النبلاء 2/ 191. وحول فصاحتها وبلاغتها انظر: بلاغات النساء؛ لأحمد بن طيفور الخراساني (دار الفضيلة- القاهرة/ مصر. د.ت). و«صاحبة الحرير الأخضر»؛ للدكتور عبدالرحمن العشماوي (مكتبة العبيكان- السعودية. ط1: 1426هـ) وهو دراسة أدبية لنصوص السيدة عائشة.

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



وإنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ إِلْمَامُهَا بعلم الطّبّ!. قال ابنُ عبدالبَرّ: «إنّ عائشة كانت وحيدةَ عَصْرِها في ثلاثة علوم: علم الفقه، وعلم الطب، وعلم الشعر».
أتاها ابنُ أختها عُرْوَةُ بن الزبير ذاتَ يومٍ فقال: يا أُمّتاه! لا أعْجَبُ من فقهك؛ أقول زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنة أبي بكر. ولا أعْجَبُ من علمك بالشعر وأيام الناس؛ أقول: ابنة أبي بكر وكان أعلم الناس.
ولكن أعْجَبُ من علمك بالطب، كيف هو ومِنْ أين هو؟. فضربت عائشة على منكبه وقالت: «أيْ عُرَيَّة! إنّ رسول الله كان يسقم عند آخر عمره، فكانت تَقْدمُ وفودُ العرب من كل وجه، فتنعت له الأنعات، وكنتُ أعالجها، فمِنْ ثَمَّ».

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



وفي مواقفها السياسية التي وقَفَتْهَا زمن الخلفاء الراشدين وحكّام بني أمية دلالةٌ على تربية سياسية قد تلقّتها من قبلُ، كيف لا؟ وقد كان أبوها نسّابةَ العرب الذي ترتاده قريش وتقصده الوفود لمكانته ووجَاهته، أمّا زوجُها r فقد كان رئيس الدولة والقائم على شؤونِهَا، وهذا من شأنه أن يجعل لَهَا شخصيةً سياسيةً مستقلة تنظر إلى الأمور بِمِنْظَارِهَا الخاص.(8)

(8) حول آرائها السياسية انظر: عائشة والسياسة؛ لسعيد الأفغاني (مطبعة دار التأليف والترجمة- القاهرة/ مصر. ط2: 1975م). ودور المرأة السياسي في عهد النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين؛ لأسماء محمد أحمد زيادة (دار السلام- القاهرة/ مصر. ط1: 1421هـ/ 2001م).

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-24-2011 ]
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة : في قلوب الناس
عدد المشاركات : 8,733
عدد النقاط : 340

عابر الفيافي غير متواجد حالياً



هذه خُلاصَةُ سيرة السيدة عائشة التي شغلت الدنيا في زمانِهَا، وكُتِبَ حَوْلَهَا من المصنفات ما أظنُّهُ لَمْ يُكْتَبْ في سيرةِ امرأةٍ في تاريخ البشرية.
قال فيها شاعرُ الإسلام حَسَّانُ بن ثابتٍ:
حَصَانٌ رَزَانٌ ما تُزَنُّ بِرِيــبَةٍ
وتُصْبِحُ غَرْثَى مِنْ لُحُومِ الغَوَافِلِ
مُهَذَّبَـةٌ قدْ طَيَّبَ اللهُ خِيمَهَا
وطَهَّرَهَا مِنْ كُلِّ سُوءٍ وبَاطِلِ(9)
وقد أفْرَدَ لَهَا مُسْنَدًا بأحاديثها ومَرْوِيّاتِهَا كُلٌّ من: ابن أبي داود السجستاني (ت316هـ) وابن حجر العسقلاني (ت852هـ) والسيوطي (ت911هـ). وعَقَدَ ابنُ عساكر (ت571هـ) المَجْلِسَ السادس والأربعين من أمَالِيهِ في فضل أم المؤمنين عائشة.
ولِمُوسى بن محمد بن عبدالله المعروف بالواعظ الأندلسي (ق6هـ) قصيدةٌ في مناقبها، بلغت 56 بيتًا، مطلعها:
ما شَـأْنُ أُمِّ المؤمنـينَ وشَانِي
هُدِيَ المُحِبُّ لَهَا وضَلَّ الشَّانِي
وله أيضًا: (الدوحة الأنيقة في فضائل عائشة الصِّديقة). ولابن شُهَيْدٍ الأندلسي (ت426هـ): (الوضاحة في فضائل عائشة).

(9)الأبيات من قصيدةٍ له يعتذر فيها عما جرى في حادثة الإفك. وحول حادثة الإفك وتفصيلاتِهَا انظر: المرأة من خلال الآيات القرآنية؛ لعصمة الدين كركر (تونس. ط2: 1986م). والمرأة في القصص القرآني؛ لأحمد محمد الشرقاوي (دار السلام- القاهرة/ مصر. ط2: 1424هـ/ 2003م).

توقيع :



لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليست , من , النساء , كأحد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى الحج للشيخ سعيد القنوبي عابر الفيافي نور الحج والعمرة 3 06-08-2011 04:08 PM
تفسير سورة النساء ص8(القرطبي) الامير المجهول علوم القرآن الكريم 0 01-24-2011 09:07 PM
تفسير سورة النساء ص5(القرطبي) الامير المجهول علوم القرآن الكريم 0 01-24-2011 08:44 PM
تفسير سورة النساء ص1 (القرطبي) الامير المجهول علوم القرآن الكريم 0 01-23-2011 06:54 PM
فتاوى النساء عابر الفيافي نور الفتاوى الإسلامية 2 05-11-2010 11:20 PM


الساعة الآن 05:29 PM.