أخواني وأخواتي..ننبه وبشدة ضرورة عدم وضع أية صور نسائية أو مخلة بالآداب أو مخالفة للدين الإسلامي الحنيف,,,ولا أية مواضيع أو ملفات تحتوي على ملفات موسيقية أو أغاني أو ماشابهها.وننوه أيضاَ على أن الرسائل الخاصة مراقبة,فأي مراسلات بين الأعضاء بغرض فاسد سيتم حظر أصحابها,.ويرجى التعاون.وشكراً تنبيه هام


** " ( فعاليات المنتدى ) " **

حملة نور الاستقامة

اطلب ملحقات تصميم

مجلة مقتطفات

قصيدة عزة غزة



الإهداءات


العودة   منتديات نور الاستقامة > الــنـور الأدبـي > نور همس القوافي

نور همس القوافي [شعر نبطي] [شعر فصيح][محاوره] [نثر] يجب كتابة كلمة::منقول:: على القصائد المنقوله


إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع
قديم 11-13-2010   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الـمــديــر الــعــام ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عابر الفيافي

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 1
المزاج:
علم الدولة:
علم الدولة : oman
الـجـنس:
اللقب الإضافي:
راجي عفو ربه
المشاركات: 8,348 [+]
بمعدل : 4.75 يوميا
اخر زياره : منذ 20 ساعات [+]
معدل التقييم: 177
نقاط التقييم: 340
عابر الفيافي جوهرة وضاءة عابر الفيافي جوهرة وضاءة عابر الفيافي جوهرة وضاءة عابر الفيافي جوهرة وضاءة

أوسمة العضو

الإدارة1 

اللهم اجعل أفئدة من الناس تهوي إلينا. وما توفيقي إلا بالله.
الإتصالات
الحالة:
عابر الفيافي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى عابر الفيافي

المنتدى : نور همس القوافي
265 أجمل الأشعار في مدح النبي المختار صلى الله عليه وسلم

.wysiwyg { PADDING-BOTTOM: 0px; MARGIN: 5px 10px 10px; PADDING-LEFT: 0px; PADDING-RIGHT: 0px; FONT: bold 12pt verdana, geneva, lucida, 'lucida grande', arial, helvetica, sans-serif; BACKGROUND: #f5f5ff; COLOR: #000000; PADDING-TOP: 0px } .wysiwyg A:link { COLOR: #22229c } .wysiwyg_alink { COLOR: #22229c } .wysiwyg A:visited { COLOR: #22229c } .wysiwyg_avisited { COLOR: #22229c } .wysiwyg A:hover { COLOR: #ff4400 } .wysiwyg A:active { COLOR: #ff4400 } .wysiwyg_ahover { COLOR: #ff4400 } P { MARGIN: 0px } .inlineimg { VERTICAL-ALIGN: middle }
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






فمن شـــــاء فـلـيـذكر جمال بثينة === ومـن شـــــاء فـلـيغـزل بحـب الربائب
سأذكـــــر حبي للحــبيب محمــــد === إذا وصف العشـــــــــاق حب الحبائب
ويبدو محياه لعيني في الكــــــرى === بنفسي أفــدّيــــــــه إذاً والأقــــــارب
وتـدركني في ذكـــره قـشـعــريرة === من الوجــــد لا يحويه عــلــم الأجانب
وألـــفي لـــروحي عند ذلك هـزة === وأنســـــــــا وروحا فيه وثبـــــة واثب
وإنك أعلى المرسليــــن مكانــــــة === وأنت لهم شـمـس وهـم كالــثـواقـــــب
وصل إلهي كلما ذرّ شــــــــــارق ===عـلى خاتـم الرســــــل الكرام الأطايب


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قصيدة نزار قباني في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، قالها في عمرته وزيارته المسجد النبوي الشريف.
عز الـورود.. وطـال فيـك أوام = وأرقـت وحدي والأنـام نيـام
ورد الجميع ومن سـناك تـزودوا
= وطردت عن نبع السنى وأقاموا
ومنعت حتى أن أحوم ولـم أكـد
= وتقطعت نفسي عليك وحامـوا
قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقت
= أبواب مدحك فالحـروف عقـام
أدنـوا فأذكر مـا جنيـت فأنثنـي
= خجلا تضيـق بحملـي الأقـدام
أمن الحضيض أريد لمسا للـذرى
= جـل المقام فـلا يطـال مقـام
وزري يكبلني ويخرسني الأسـى
= فيموت في طـرف اللسان كلام
يممت نحوك يـا حبيـب الله =
شوق تقـض مضاجعي الآثـام
أرجو الوصول فليل عمري غابـة
= أشـواكــهـا الأوزار والآلام
يا من ولدت فأشرقـت بربوعنـا
=نفحـات نورك وانجلى الإظـلام
أأعود ظمئآنـا وغيـري يرتـوي
=أيـرد عـن حوض النبي هيـام
كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
=والنفس حيرى والذنوب جسـام
أو كلمـا حاولـت إلمـام بــه
= أزف البـلاء فيصعـب الإلمـام
ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة
= عصماء قبلي سطـرت أقــلام
مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم
= أسوار مجـدك فالدنـو لمــام
ودنوت مذهـولا أسيـرا لا أرى
= حيران يلجم شعـري الإحجـام
وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر
= قـد عاقه عمن يحـب زحـام
حتى وقفـت أمـام قبـرك باكيـا
= فتدفق الإحسـاس والإلهــام
وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى
= وطوى الفـؤاد سكينـة وسـلام
يا ملء روحي وهج حبك في دمي
= قبس يضيء سريرتي وزمـام
أنت الحبيب وأنت من أروى لنـا
= حتـى أضـاء قلوبنا الإسـلام
حوربت لم تخضع ولم تخشـى العـدى=
من يحمه الرحمن كيف يضـام
وملأت هذا الكون نورا فاختفـت
= صور الظلام وقوضـت أصنـام
الحزن يملأ يا حبيـب جوارحـي
= فالمسلمون عن الطريق تعامـوا
والـذل خيـم فالنفـوس كئيبـة
= وعلى الكبـار تطـاول الأقـزام
الحزن أصبح خبزنـا فمساؤنـا
= شجـن وطعـم صباحنا أسقـام
واليـأس ألقـى ظلـه بنفوسنـا
= فكـأن وجـه النيريـن ظـلام
أنى اتجهت ففي العيون غشـاوة
= وعلى القلوب من الظلام ركـام
الكـرب أرقنـا وسهـد ليلـنـا
= من مهده الأشواك كيـف ينـام
يا طيبة الخيـرات ذل المسلمـون
= ولا مجيـر وضيعـت أحـلام
يغضون إن سلب الغريب ديارهـم
= وعلى القريب شذى التراب حرام
باتـوا أسـارى حيرة وتمزقــا = فكأنهـم بيـن الورى أغنــام


ناموا فنام الـذل فـوق جفونهـم = لاغرو ضاع الحـزم والإقـدام

يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة = تدعى بهـا يستيقـظ الـنـوام

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



شعر حسان بن ثابت فى مدح الرسول صلى الله عليه وسلم
عدمنا خيلنا إن لم تروها *** تثير النقع موعدها كداء
يبارين الأعنة مصعدات *** على أكتافها الأسل الظماء
تظل جيادنا متمطرات *** تلطمهن بالخمر النساء
فإما تعرضوا عنا اعتمرنا *** وكان الفتح وانكشف الغطاء
وإلا فاصبروا لجلاد يوم *** يعز الله فيه ما يشاء
وجبريل أمين الله فينا *** وروح القدس ليس له كفاء
وقال الله قد أرسلت عبدا *** يقول الحق إن نفع البلاء
شهدت به فقوما صدقوه *** فقلتم لا نقوم ولا نشاء
وقال الله قد يسرت جندا ً *** هم الأنصار عرضتها اللقاء
لنا في كل يوم من معد *** سباب أو قتال أو هجاء
فنحكم بالقوافي من هجانا *** ونضرب حين تختلط الدماء
ألا أبلغ أبا سفيان عني *** فأنت مجوف نخب هواء
بأن سيوفنا تركتك عبدا *** وعبد الدار سادتها الإماء
هجوت محمدا فأجبت عنه *** وعند الله في ذاك الجزاء
أتهجوه ولست له بكفء *** فشركما لخيركما الفداء
هجوت مباركا برا حنيفا *** أمين الله شيمته الوفاء
فمن يهجو رسول الله منكم *** ويمدحه وينصره سواء
فإن أبي ووالده وعرضي *** لعرض محمد منكم وقاء





محمد زينة الدنيا وبهجتها
فاضت على الناس والدنيا عطاياه

محمد رحمة الرحمن نفحته
محمد كم حلا في اللفظ معناه

المصطفى المجتبى المحمود سيرته
حبيب ربك يهوانا ونهواه

نور الوجود ووافي بالعهود سناً
لولاه ما ازدانت الأكوان لولاه

فجر الأنام ومصباح الظلام ومن
أدناه خالقه منه وناجاه

سل عن يتيم قريش عن مواقفه
كم قاوم الشرك فرداً كم تحداه

طفل يتيم أتى الدنيا فأنقذها
من الضلال فلا مال ولاجاه

طفل يتيم أتى الدنيا فحررها
من الجحود وكان الملهمَ الله

يهدي إلى الرشد والأيام شاهدة
ما خاب في دعوة الإصلاح مسعاه






لغة الكلام كما رأيت على فمي
خجلى ولولا الحب لم أتكلم

يا مظهر التوحيد حسبي أنني
أحد الشداة الهائمين الحُوّم

ما حيلة الشعراء زاد غناؤهم
رهباً لدى هذا الجمال الأعظم

كل المعاني إن وُصِفتَ تضاءلت
وتحيّرت في كُنهك المتلثم

إن الذي سوّاك في تنزيله
وفّاك وصفاً بالثناء الأكرم

سبقت محبته مجيئك للورى
في عالم الغيب الكبير الأقدم

يا نور يوم وُلدت قامت عزّة
للأرض إذ أمست لنورك تنتمي

الكوكب الأرضيّ حين وطئته
أمسى حصاه يتيه فوق الأنجم

وعلى هدى الأقدار قام محمدٌ
لله فيه سرائر لم تُعلَم

متجرداً من كل جاه ظاهرٍ
وبغير جاه الله لم يستعصم

صلى عليه الله في سبُحاته
ما راح يجمع صحبه بتكتم

يمشي على حذر وينشر هديه
رشداً من الذكر العزيز المحكم

ما كان عن رهَبٍ ولا عن خيفة
لكن على قدَر خفي ملهم

حتى أفاض الله وانتشر الهدى
ومضى يهيب بكل قلب مسلم

ودعا فكان الله عند دعائه
يا هذه الدنيا لأحمد فاسلمي

وامشي وراء محمد وكفى به
نوراً يضيء هدىً لكل ميمِم

صلى عليه الله نوراً هادياً
متعبداً في غاره لم يسأم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

لله روضٌ به المختار يُسعدنا
بالكوثر العذب فياضٌ وزخّار

وجنة الخلد زُفت عند روضته
قلبي لها لمدى الأيام يختار

وقد جثوت بذل عند عتبته
إن الكريم لكسر القلب جبار

قد مسني مِن أليم البين يا أملي
وطال في الصدّ أزمانٌ وأعمار

فارفُق بقلبي وحاشا أن أضام إذا
كان الشفيع هو المختار والجار

وانظر إليّ بعطف منك يسعفني
فالغيث منك لقلب الصب مدرار

عليك مني سلام ملؤه شجن
ما غردت في سماء العشق أطيار

وللصحابة مني مهجةً صُرفت
للود والشوق هم في الدين أقمار

__________________



هذه قصيدة للامانه لم اعرف مؤلفها ولكنها اعجبتنى جدا في مدح هادى الامم صلي الله عليه وسلم




القصائد في مدح الحبيب المصطفي صلوات الله وتسليماته عليه .
أحلى القصائد فى مدح الحبيب . صلى على الحبيب.

إليك إليك خير الأنبياء
فخار الرسل يثبت بانتماء

فإنك شمسهم والكلّ طيف
وأين الطيف يبلغ من ذكاء

مقامك من وجود الكون سرٌ
به قضت المشيئة في ابتداء

وسمّاك الإله بنا رحيما
يؤيدك الكتاب من السماء

وكنت متمم الأخلاق فينا
فكان هداك دستور البناء

شعارك في المعاد لواء حمدٍ
فيا بشرى لنا في ذا اللواء

وموعدك الشفاعة تجتليها
وعُظم شفاعةٍ بعد الدعاء




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أهلاً بخير نبيٍ شرّف العربا
من فيه ليل الأسى عنّا قد احتجبا

إنسان عين الورى نبراس سؤدده
فخر الحياة الذي نلنا به الأربا

ساد الأنام جميعاً في شريعته
مذ كوّن الدين والأخلاق والأدبا

والعُرب فيه قد اعتزت كرامتهم
والمجد قد هام في أخلاقه عجبا

والأرض قد فاخرت نجم السماء به
وبلبل الروض قد غنى به طربا

جئناك يا سيدي والقلب منكسرٌ
والدمع فاض على الرمضاء منسكبا

فاحنن علينا وجنبنا الردى كرماً
وعُد لنا مجدنا السامي الذي ذهبا

صلى عليك إله العرش ما طلعت
شمس النهار وما بدر الدجى غربا


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أرى كلّ مدح للنبيّ مقصرا
وإن سطرت كلّ البرية أسطرا

فما أحدٌ يحصي فضائل أحمدٍ
وإن بالغ المثني عليه وأكثرا

إذا الله أثنى بالذي هو أهله
كفاه بذا فضلاً من الله أكبرا

وفي سورة الأحزاب صلى بنفسه
عليه فما مقدار ماتمدح الورى


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إذا كنت في باب النبي فلاتخف
فذلك حصن والأمان له أُسّ

محمد باب الله فالزم رحابه
وإن عارضتك الجنّ ياخلّ والإنس

وإن كنت مشغول الفؤاد بحبه
صفوت وكم بالصفو تنبسط النفس

وإن ما رماك الدهر يوماً بوحشةٍ
فوقتك في كل الشؤون به أنس

تقرّب لأقوام يدينون دينه
فما يستوي الإشراق في الحق والطمس

أولئك أهل الله لُذ بجنابهم
وباعد أناسا قد تخبطهم مسّ

فإن محبّ الحق يأوي لأهله
وينأى به عن ضده الطبع والحس

أجل كل موجود يميل لشكله
بلا ريبةٍ والجنس يألفه الجنس


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ألا يا حبيب الله يا خير شافع
ومن هو حقاً للأنام رسول

شفاء سقامي من علاك بنظرةٍ
فهل منك إنعام بها وقبول

على بابك العالي وقفت مؤملاً
وما خاب في باب النبي نزيل

طرقت الباب والآمال عندي
تسامت أن يكون لها مثيل

فلا تردد رحيم القلب واجبر
عبيداً ظنه فيكم جميل

فكم أرجو وآمل منك خيراً
وأسعى إنما زادي قليل

ولا تنظر لزادي إن رحلي
أبى إلاّ بربعكم يقيل

وحقق ما رجوت وشدّ حبلي
بحبلك رحمةً إني دخيل

سألتك والجليل يقول وحياً
فلا تنهر فأنت أبٌ كفيل

عليك صلاة ربك ما ترامى
على أعتابك العليا النزيل


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إن جلّ ذنبي عن الغفران لي أملٌ
في الله يجعلني في خير معتصم

ألقي رجائي إذا عز المجير على
مفرّج الكرب في الدارين والغمم

إذا خفضت جناح الذل أسأله
عز الشفاعة لم أسأل سوى أمَم

وإن تقدّم ذو تقوى بصالحةٍ
قدّمتُ بين يديه عبرة الندم

لزمت باب أمير الأنبياء ومن
يُمسك بمفتاح باب الله يغتنم

محمدٌ صفوة الباري ورحمته
وبغية الله من خلقٍ ومن نسم

أسرى بك الله ليلاً إذ ملائكه
والرسل في المسجد الأقصى على قدم

لمّا خطرت به التفوا بسيدهم
كالشهب بالبدر أو كالجند بالعلم

صلى وراءك منهم كلّ ذي خطرٍ
ومن يفز بحبيب الله يأتمم

وقيل كل نبيٍ عند رتبته
ويا محمد هذا العرش فاستلم

يا أحمد الخير لي جاهٌ بتسميتي
وكيف لا يتسامى بالرسول سَمي

ذكرت باليتم في القرآن تكرمةً
وقيمة اللؤلؤ المكنون باليتم

يا رب أحسنت بدء العالمين به
فتمم الفضل وامنح حسن مختتم

والطف لأجل رسول العالمين بنا
ولا تزد قومه خسفاً ولاتسُم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بمحمدٍ دامت لنا الأفراح
وقلوبنا في ذكره ترتاح

فإذا تلونا ذكره وحديثه
دارت لنا بشرابه الأقداح

بجبينه نور كمصباحٍ بدا
للعالمين جبينه المصباح

حاز الجمال ونال يوسف بعضه
ملئت بمدح صفاته الألواح

نار الغرام بقلب عاشق حسنه
إن مات وجداً ما عليه جُناح

همنا به لمّا تلونا وصفه
ولنا بمدح صفاته الأرباح


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بنور رسول الله أشرقت الدنى
ففي مدحه كلّ يجيء ويذهب

براه جلال الحق للخلق رحمةً
فكل الورى في برّه يتقلب

بدا مجده من قبل نشأة آدمٍ
وأسماؤه في اللوح من قبلُ تُكتب

بمبعثه كل النبيين بشرت
ولا مرسلٌ إلا له كان يخطب

بتوراة موسى نعته وصفاته
وإنجيل عيسى بالمدائح يُطنب

بعزته سُدنا على كل أمةٍ
وملتنا فيها النبيون ترغب

برياه طابت طيبة ونسيمها
فما المسك ما الكافور رياه أطيب

بجاهك أدركني إذا حوسب الورى
فإني عليكم ذلك اليوم أحسب

بمدحك أرجو الله يغفر زلتي
ولو كنت عبداً طول عمريَ أذنب


----------------------------
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
----------------------------------------------------
بمدح المصطفى تحيا القلوب
وتُغتفر الخطايا والذنوب

نبيٌ كامل الأوصاف تمت
محاسنه فقيل له الحبيب

وصفت شمائلاً منه حِساناً
فما أدري أمدحٌ أم نسيب

يفرّج ذكره الكربات عنا
إذا نزلت بساحتنا الكروب

وأذكره وليل الخطب داجٍ
عليّ فتنجلي عني الكروب

مدائحه تزيد القلب شوقاً
إليه كأنها حليٌ وطيب

شريعته صراطٌ مستقيم
وليس يمَسنا فيها لغوب

وأرجو أن أعيش به سعيداً
وألقاه وليس عليّ حوب

ولي طرفٌ لمرآه مشوقٌ
ولي قلب لذكراه طروب

لجود المصطفى مُدت يدانا
وما مُدت له أيدٍ تخيب


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

توسلت بالمختار أرجى الوسائل
نبيٌ لمثلي خيرُ كافٍ وكافل

هو الرحمة العظمى هو النعمة التي
غدا شكرها فرضاً على كل عاقل

هز المصطفى المقصود بالذات ظاهراً
من الخلق فانظر هل ترى من مماثل

نجيُ إله العرش بل وحبيبه
وخيرته من خير أزكى القبائل

نبي الهدى سن التواضع عن علا
فحلّ من العليا بأعلى المنازل

وأخلاقه فاه الكتاب بمدحها
ولاسيما الإعراض عن كل جاهل

وفي الحرب والمحراب نور جبينه
يُريك شعاع الشمس من غير حائل

دعوتك يا الله مستشفعاً به
فكن منجدي يا منتهى كلّ آمل


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تنعّم بذكر الهاشمي محمد
ففي ذكره العيشُ المهنأ والأنسُ

أيا شادياً يشدو بأفضال أحمدٍ
لقد لذت الأسماع وانتعش الحس

فكرر رعاك الله ذكر محمد
سماعك طِبٌ ليس يعقبه نكس

وطاب نعيم العيش واتصل المنى
وأقبلت الأفراح وارتاحت النفس

أيا سامعي ذكر الحبيب تأهبوا
وقوموا بنا نشكو فقد سامنا الناس

وقوفاً على الأقدام حقاً لسيدٍ
تعظمه الأملاك والجن والإنس

فيا جملة العشاق أين ولوعكم
فنشوتكم في حبه ما بها بأس

ألا فاطربوا أنساً بذكر محمد
فقد لاحت الأنوار وارتفع اللبس

فكلّ له عُرسٌ بذكر حبيبه
ونحن بذكر الهاشمي لنا عرس


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حبيب الله للكون ابتداءُ
له الخُلق المعظم والبهاء

وقد عمّ الوجود ندىً وجوداً
وفيه قط ماخاب الرجاءُ

شُغفت بحبه مذ كنت طفلاً
وشِبت وليس للحب انقضاءُ

يُضاعَف حبه في القلب يوماً
فيوماً والمحب له الهناءُ

عذاب الحب للعشاق عذبٌ
وأعظم لذةٍ فيه البكاء /اللقاء

وأكمل حالة الإنسان صدق
وأفضل وصفه حاءٌ وباءُ

فهِمْ وجداً وكُنْ في صفّ قومٍ
بصدق الحب للأحباب جاؤا

وقلْ يا سيد السادات إني
محبّ والمحب له رجاءُ

حبيبي إن داء البعد أضنى
فؤادي حينما عزّ الدواءُ

فعجّلْ يا طبيب الكون بُرئي
متى ما شئت لي حصل الشفاء

وإن وسيلتي لعلاك شيخي
أبو النصر الذي منه الصفاء

عليك صلاة ربي مع سلامٍ
زكيّ كلما طلعت ذكاءُ

تعمّ الآل والأصحاب طراً
وتبقى الدهرَ ليس لها انتهاء


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

روحي الفداءُ لمن أخلاقه نطقت
في مدحها الكتبُ والمسطور في القلم

هذا المديح وذا الثناء لأحمدٍ
من ربه فا طرب له وترنم

وقلِ السلام عليك يا خير الورى
أغناك ربك عن مديح العالم

وحباك ما ترضى بسورة والضحى
أكْرِمْ بوعدٍ مُبرَمٍ ومعظم

صلى عليك الله ما فلك جرى
وِفق الأوامر في نظام مُحكم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

طه رسول الله صفوة خلقه
بدر الهداية سيفه مسلول

روح الخلائق نور كل موحّدٍ
كنز السعادة شرعه منهول

ما في البرية من يماثله وها
كلٌ بفيض جنابه مشمول

صلى عليه مع السلام إلهه
ما زار نجم الحادثات أفول
فما أحدٌ في الكون ماثل أحمدا
وليس له في القدر حقاً مقاربُ

هو الجوهر الفرد العديمُ مثاله
فقلْ ما تشا لن يبلغ الوصف كاتب

وكيف وعن آياته الكل قاصرٌ
وفي بحره كلّ الوجود قواربُ

فما ذرة في الكون إلا وُجودها
لفيضٍ أتى عن نوره يتساكب

صلى عليه وبالسلام أعزه
كرّ الدهور إلهُه الوهاب


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




قف عند قبر التهامي والثم الجدثا
وانشق عبير الهدى ممن به مكثا

واجثُ احتراماً بداع الوجد مدّكراً
فجر النبوة وامدح خير من بُعثا

محمدٌ سيد الأكوان قاطبة
إذ مجده كابراً عن كابر ورثا

ما أنجب الدهر ذا خلق وذا خلقٍ
في الفضل يشبهه مذ جاءنا حدثا

ما زال بالعرب إرشاداً يهذبهم
حتى جنى ثمراً من بعد ما حرثا

فاقتادهم حمماً يرمي بهم أمماً
في الشرق والغرب حتى طهر الخبثا

ذلت لعزتهم شمّ الأنوف كما
دالت بدولتهم أمجاد من مكثا

سل جيش رستمَ بعد القادسية عنْ
رومٍ غدوا في ربا يرموكهم جثثا

واعجب مع القوم إذ كهانهم خرست
بل خاب ساحرهم من بعد ما نفثا

يا حبذا منبرٌ أعواده نُصِبت
في القريتين بأديان الورى عبثا

تزهو بصاحبه الأكوانُ قاطبة
والدين والمجد والتاريخ إن بُحثا


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مثلكم لرسول الله ينتسب
ليت الملوك لها من جدكم نسب

ما للسلاطين أحساب بجانبكم
هذا هو الشرف المعروف والحسب

أصلٌ هو الجوهر المكنون ما لعبت
به الأكفّ ولا حاقت به الريب

خير النبيين لم يُذكر على شفةٍ
إلا وصلّت عليه العجم والعرب

خير النبيين لم تُحصر فضائله
مهما تصدت لها الأسفار والكتب

خير النبيين لم يُقرَن به أحدٌ
وهكذا الشمس لم تُقرَن بها الشهب

واهتزت الأرض إجلالاً لمولده
شبيهةً بعروس هزّها الطرب

الماء فاض زلالاً من أصابعه
أروى الجيوش وجوف الجيش يلتهب

والظبي أقبل بالشكوى يخاطبه
والصخر قد صار منه الماء ينسكب

ساداتنا الغرّ من أبناء فاطمةٍ
طوبى لمن كان للزهراء ينتسب

مِنْ نسل فاطمةٍ أنعمْ بفاطمة
من أجل فاطمة قد شُرّف النسب
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

وهذه بعض من اخرى اسال الله ان يجعل كاتبها في جنة الرضوان ونحن معه ان شاء الله






نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


محمدٌ سيد الأكوان قاطبة
إذ مجده كابراً عن كابر ورثا

ما أنجب الدهر ذا خلق وذا خلقٍ
في الفضل يشبهه مذ جاءنا حدثا

ما زال بالعرب إرشاداً يهذبهم
حتى جنى ثمراً من بعد ما حرثا


ما اجملها من ابيات نيرة
صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عَجَـزَ الكـلامُ عـن الكـلامِ بِوَصفِكُـم حــارَ الخـيـالُ وفـــاقَ مايُـتَـصَـوَرا

ياسَيِـدي كَـم فـي الفـؤآدِ لِشَخْصِكُـم حُـبــاً ووصـفــي فيـكـمـو مـتـعـذرا

لايــارســولَ اللهِ لَــســتُ مُـوَفِــيــاً وَقَـــفَ الـثَـنـاءُ أمـامَـكُـم مُتَـحَـيـرا

لـكــن أقـــولُ لَـعَــلَ اللهَ يـجـزِيَـنـي خيـراً بِمَـدحِ مُحَـمَـدٍ خَـيـرِ الــوَرى

يـكـفــي بــــأنَ اللهَ فــــي قُــرآنِــهِ قـد أثبَـتَ الخُـلـقَ العظـيـم الأنــوَرا

يكـفـي بــأنَ الـنـورَ شَــعَ شُعـاعَـهُ لـمــا دعــــا للعـالـمـيـنَ وأخــبــرا

يكـفـي بِــأنَ المُسلِـمـيـنَ تَـوَحــدوا والمـنـهـج الـقــرآن نـــوراً نَـيِــرا

هـــذا كــتــابُ الله يـحـكُــمُ بَـيـنـنـا فلنجـتَـمِـع ولنَـتَـحِـدْ لَـــن نُـكـسَـرا

قُـرآنـنـا فـيــهِ الـبـيــانُ لِـشَـرعِـنـا والـسُـنَـةُ الـغَــراء خـيــرُ مُـفَـسِـرا

فَهـمُ الصحابـةِ خيـرُ الفـهـمِ نـأخُـذَهُهُـم قُـدوَةٌ للنـاسِ فاسـمَـع ولْـتَـرى

يـامـن تـريـد الطـعـن فيـهـم اِنـنـي أدعــوكَ للـحَـقِ المُـبـيـنِ لـتـؤجـرا

اِقْـــرَأ كِـتــابَ اللهِ فـيــهِ صِفـاتـهـم اِنَ الاِلــهَ يزكـيـهـم وأنـــتَ تـــرى

غيـر الـذي ذَكّـرَ العـزيـز بمدحـهـم وثـنــاءُهُ جَـــلَ الـعـظـيـم الــقــادرا

مَـن هـم بِـرَبِـكَ مَــن يـقـولُ الهـنـاعنهـم رضيـتُ مُوَضِـحـاً ومُفَـسِـرا

اِنَ الصَحابَـةَ جاهَـدوا بَذَلـوا الـدِمـا مـن أجـلِ عـزِ الديـنِ حتـى يُنشَـرا

اِنَ الصَحـابَـةَ خُـلِــدوا فـــي جَـنَــةٍ مـن تحتِهـا تجـري وفيهـا الأنـهُـرا

هــل تطعـنـونَ بـهِـم لأنَ جـهـادَهـم قـد صـاغَ لـلاِسـلامِ عِــزاً ظـاهِـرا؟

أم تـطـعـنـون لأنــهــم بـجـهـادِهِــم قد اسقطوا كسرى العظيم وقيصرا؟

عجبـاً لـكـم ، ولأمـرِكُـم ، ولِحالِـكُـم انَ الـقـلــوبَ لـقـولِـكــم تـتـفـطــرا

الله زكــاهـــم وأنـــتـــم قـلـتــمــوا ان الدفـاعَ عــن الصحـابَـةِ منـكـرا

هـــذا ابـــو بـكــرٍ رفـيــقُ نبينا في الهجـرَةِ الغـراء خيـرُ مناصـرا

وخليـفَـةٌ مــن بَـعـدِهِ ورثَ الـهـدى ورفيـقـهُ بـعــدَ الـمـمـات مـجــاورا

ثــم الـــذي مـــن بـعــده فـاروقـنـا يبـقـى شـجـاعـاً مـؤمـنـاً ومـوقــرا

هـذا الـذي ان ســار فــي وادي اذا الشيـطـان يسـلـكُ آخـــراً ويـغـيـرا

عُثْمان ، جَهَزَ جَيشَ الحَقِ حُـقَ لَـهُ ماضَـرَ عُثمـانُ فِـعـلاً ربـنـا غـفـرا

عُـش ياشهيـداً فـي الجنـانِ مخـلـداً ويـلاً لمـن عـاداكَ يــومَ المحـشـرا

ثُـــمَ الحـبـيـبُ عـلــي ٌلايـلـيـنُ ولايرضـى بِسَـبِ أبـي بَكـرِ ولا عُمـرا

هـذا حبـيـبُ المؤمنـيـنَ لــهُ الـوَفـا فيـهِ الشَجاعـة ُوالفصاحَـةُ مَظـهـرا

يامسلمـيـنَ ، لِتَسمَـعـوا ولتفهـمـوا هـذا ختامـي فـي القَصـيـدَةِ مُخـبِـرا

لاخَيـرَ فيمَـن سَـبَ أعــلامَ الـهُـدى حقاً همو مِنْ شَرِ مَنْ وطـئ الثَـرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهذه من تاليف صديق عزيز قرر الا يضاف اسمه هنا ولكنى ادعو الله ان يجزيه بها خيرا ويجمعه مع نبى الله في جنات النعيم


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كلمات معبّرة و حبّ صادق لأفضل خلق الله

سلمتم جميعا وجعل نقلكم في موازين حسناتكم

أمّا عن قصيدتي فهي للشيخ يوسف القرضاوي نظمها في ذكرى المولد النبوي الشريف
عام 1950م في القاهرة و قد نشرت في مجلّة الدعوة

في ذكرى المولد

هو الرّسول فكن في الشّعر حسّانا

وصغ من القلب في ذكراه ألحانا

ذكرى النّبي الّذي أحيا الهدى وكسا

بالعلم والنّور شعبا كان عريانا

أطلّ فجر هداه و الدّجى عمم

بات الأنام و ظلّوا فيه عميانا

هذا يصوّر تمثالا و يعبده

وذاك يعبد أحبارا و كهّانا

الكون بحر عميق لا منار به

لم يدر فيه بنو الانسان شطآنا
ويل الصّغير و قد صارالورى سمكا

يسطو الكبير عليه غير خشيانا

فدولة الرّوم حوت فاغر فمه

يطغى على تلكم الأسماك طغيانا

و دولة الفرس حوت مثله كشرت

أنيابه للورى بغيا وعدوانا

وحشيّة عمّت الدّنيا أظافرها

جهالة أصلت الأكوان نيرانا

اللّيل طال ألا فجر يبدّده ؟

ربّاه أرسل لنا فلكا و ربّانا

هناك لاح سنا المختارمؤتلقا

يهدي الى اللّه أعجاما و عربانا

يتلو كتاب هدى كان الاخاء له

بدءا و كان له التّوحيد عنوانا

لا كبر فالنّاس اخوان سواسية

لا ذلّ , الاّ لمن سوّاك انسانا

يقود دعوته في اليمّ باخرة

تقلّ من أمّها شيبا وشبّانا

السّلم رايتها و اللّه غايتها

لم تبغ , الاّ هدى منه ورضوانا

جرت بركبانها لا الرّيح , زلزلها

و لا يد الموج مهما ثار بركانا

و كم أراد العدا اضلالها عبثا

و حاولوا خرقها بالعنف أزمانا

واها ! أتخرق و الرّحمن صانعها؟

واللّه حارسها كل من خانا

أم هل تضلّ سفين بيت إبرتها

وحي من اللّه يهدي كلّ حيرانا ؟!
أم كيف لاتصل الشطآن باخرة == ربّانها خير خلق اللّه إنسانا ؟!

تلك الرّواية وا لهفي ممثّلة == في العالم اليوم في بلدانه الآنا !

إن يختلف الإسم فالموضوع متّحد == مهما تلوّنت الأشخاص ألوانا !

فالنّاس قد اتّخذوا الأهواء آلهة == إن كان قد اتّخذ الماضون أوثانا

الشّعب يعبد قوّادا تضلّله ==كما يضلّل ذو الإفلاس صبيانا

و الحاكمون غدا الكرسيّ ربّهم == يقدّمون له الأوطان قربانا

إن ماتت الفرس فالرّوسيا تمثّلها == أمّا ستالين فهو اليوم كسرانا

و إن تزل دولة الرّومان فالتمسوا == في الإنجليز و في الأمريك رومانا

و إن يمت قيصر فانظر لصورته == في شخص آتلي مولاه ترمانا

سياسة الكلّ أن يبقى الورى سمكا == و أن يكونو همو في البحر حيتانا

===============

يا خير من ربّت الأبطال بعثته == و من بنى بهمو للحقّ أركانا

خلّفت جيلا من الأصحاب سيرتهم == تضوع بين الورى روحا و ريحانا

كانت فتوحهمو برّا ومرحمة == كانت سياستهم عدلا و إحسانا

لم يعرفوا الدّين أورادا و مسبحة == بل أشربوا الدّين محرابا و ميدانا

فقل لمن ظنّ أنّ الدّين منفصل == عن السّياسة : خذ يا غرّ برهانا

هل كان أحمد يوما حلس صومعة ؟ == أو كان أصحابه في الدّير رهبانا ؟

هل كان غير كتاب اللّه مرجعهم ؟ == أو كان غير رسول اللّه سلطانا ؟

لا بل مضى الدّين دستورا لدولتهم == وأصبح الدّين للأشخاص ميزانا

يرضى النبيّ أبا بكر لديبنهمو == فيعلن الجمع نرضاه لدنيانا !
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


H[lg hgHauhv td l]p hgkfd hglojhv wgn hggi ugdi ,sgl Hp] hglojhv hgHauhv hggi hgkfd wgn ugdi















من مواضيع : عابر الفيافي » إحياء سنة قيام الليل في ولاية قريات\ جامع الشهباري
» أمسية "نفحات نبوية" في ولاية قريات - السبت 25\10\2014م
» افتتاح حساب نور الاستقامة على الإنستجرام
» قصيدة لن ترضي الله حتى تخلص الورعا
» هـل تريد السعادة ؟ مقطع مؤثر
توقيع :

لا يورث العلم من الأعمام **** ولا يرى بالليل في المنام
لكنه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والدرس بالليـــل وبالنهار
مثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الغرس


||مدونة السحر الحلال||
http://noor-alestiqamah.com/vb/showt...3885#post53885

عرض البوم صور عابر الفيافي   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2010   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: عــضــو  ذهبي ::
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية N@zwani.99

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 190
المزاج:
علم الدولة:
علم الدولة : oman
الـجـنس:
اللقب الإضافي:
حضرة القايد
العمر: 22
المشاركات: 1,343 [+]
بمعدل : 0.93 يوميا
اخر زياره : 09-03-2011 [+]
معدل التقييم: 33
نقاط التقييم: 110
N@zwani.99 على طريق التميز N@zwani.99 على طريق التميز

أوسمة العضو

وسام الوفاء 

طالبـــــــــــك طلبــه دخيلــك ارجــوك لاتعيد اتصــالك النفس عافــت من مثيلك قررت انا بقطع وصالك..
الإتصالات
الحالة:
N@zwani.99 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى N@zwani.99

كاتب الموضوع : عابر الفيافي المنتدى : نور همس القوافي
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة












من مواضيع : N@zwani.99 » Gps عيوبه ومزاياه ^^
» محنآ [ فقآرى عآطفه ] يآموآعيد
» || ~ روآئع آلفعل ~
» حملة لتطهير آلمنتدى من آي صوره مخله وغير لآئقه آو صوره نسآئيه
» قوانين قسم مدونات الأعضاء
توقيع :

عرض البوم صور N@zwani.99   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أجمل , أحد , المختار , الأشعار , الله , النبي , صلى , عليه , وسلم

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى الصلاة للشيخ سعيد بن مبروك القنوبي عابر الفيافي نور الفتاوى الإسلامية 30 08-26-2013 02:24 PM
كتاب : الفتاوى كتاب الصلاة ج1 لسماحة الشيخ أحمد الخليلي عابر الفيافي نور الفتاوى الإسلامية 8 10-26-2011 09:29 PM
فتاوى الحج للشيخ سعيد القنوبي عابر الفيافي نور الحج والعمرة 3 06-08-2011 03:08 PM
عبدالله بن مسعـــــود رضي الله عنـه عابر الفيافي نور صحابة رسول الله 4 02-03-2011 11:58 AM
الموسوعة الكبرى في فتاوى الحج والعمرة عابر الفيافي نور الحج والعمرة 2 11-14-2010 12:05 AM

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاستقامة
  تصميم الستايل علاء الفاتك   http://www.moonsat.net/vb