عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 4  ]
قديم 05-11-2010
رقم العضوية : 11
تاريخ التسجيل : Jan 2010
عدد المشاركات : 269
الإقامة: oman
قوة السمعة : 16

اسد الغابة على طريق التميز
غير متواجد
 
افتراضي
الأفكار :( 1 – 3 ) الشاعر يستغيث السلام باعتباره رمزا للخلاص والمنقذ من الكروب

( 4 - 8 ) الدمار والخراب الذيتخلفه الحرب

.( 9 – 17 ) بناء قيم جديدة على أنقاض قيم أخرى قديمة ( ثنائيةالموجود والمنشور ) .
المفردات :- المطل : المشرق
.- الورى : الخلق
.- طوبى : تُقال للخير
.- لفحت : أحرقت
.- لظى : اللهبأو النار
.- نفحا : الرائحة الطيبة .-
تأله : قصر وتبطىء
.- حتام : واجبومؤكد
.- فاتكا : قويا
.- ضراوةووثوبا : شراسة وشدة
.- الغار : نوع من أنواع الأشجار
.- الباسل : البطل الشجاع جمعها بواسل
.- البرية : جمعها برايا .
- الدنيا : جمعها دُنا .
- الضنينة : شديد البخل ( الشحيحة )
-
- .الجماليات :- يا أيهاالسلام : أسلوب نداء .-
- إن تحقق : أفادت التوكيد على تخوف الشاعر من عدم تحققالسلام .-
- رحماك : أسلوب دعاء .-
- لفحت لظىالحرب : شبه الحرب بتلك النار التي تحرقالوجوه
- .- فطف بها : المخاطب هو السلام والهاء عائدة على الحرب .-
- فطف بها كالزهر نفحا : شبه الشاعر السلام برائحة الزهر وهبوب النسيم وهذا يدل على قيمة المعاني الإيجابية التي يحملها السلام للبشرية
- .- طحنت فريقها الحروب : شبهالحرب بالرحى التي تطحن الحب ، فالحرب تكون نتائجهاسلبية على الغالب والمغلوب ، وتكون مهلكةللفريقين .-
- ما بالهاتأله تخريبا : أسلوب استفهام غرضه التوبيخ
- الاستفهام في البيتالسابع غرضه التعجب .-
- الاستفهامفي البيت الثامن غرضه التحسر
- .- البيت التاسع : شبه الذييعتقد بأن البطولة في قوته وشراسته بذلك الوحش الكاسر الذي ينقض على فريسته
- .- في البيتالثالث عشر أسلوب قصر
- .- في البيتالخامس عشر أسلوب تأكيد وأداته ( إن
- ا ) .- الشطر الأول من البيتالسادس عشر أسلوب شرط .- كم فيالبيت السابع عشر تفيد الخبرية وتدل على الكثرة
- - .
شرحالأبيات
- :البيت الأول :يخاطب الشاعر السلام طالبا منه تخليص العالم من كروبه لكن هذا الخطابمشوب بالحذر والخوف من أن يكون السلام أملا بعيد المنال ، ويقول له أدرك هذا العالمالحزين الكئيب بفجرك الزاهر .
- البيت الثاني :ينادي الشاعر السلام المشرق على الخلقكلهم ، ويدعو لعهده بالخير ،وفي نفسية الشاعر خيفة وفزع من عدم تحقق السلام وذلك بدليلذكر الجملة الاعتراضية – إن تحقق - .
-
- البيت الثالث :لا يزال الشاعر يخاطب السلاممستفتحا البيتالثالث بأسلوب الدعاء فيقول له أن الليل قد طال واتصل حتى النفوس البشريةقد أصابهاالتعب الشديد .
-
- البيتالرابع :ينتقلالشاعر إلى وصف الحرب فقد لفحت الوجوه بنارها الملتهبة المحرقة ، فيطلب الشاعر من السلامأن يطف بالحرب كمثل رائحة الزهر وهبوب النسيم وهذا يدل على قيمة المعاني الإيجابيةالتي يحملها السلام للبشرية .
-
- البيت الخامس :شبه الشاعر الحرب في البيتالخامس بالرحىالتي تطحن الحب ، فالحرب تكون نتائجها سلبية على الغالب والمغلوب ،وتكون مهلكةللفريقين وذلك لما تلحق الفريقين من أضرار وخسائر .
-
- البيتالسادس :يخاطب الشاعر الأمم على أسلوب الاستفهامالتوبيخي التي بنت ركنا من الحضارات العالية والشامخة ، ما بالها الآن لم تقصرالتخريب والدمار
-
- . البيت السابع :يتعجب الشاعر بأن القوي قد فرضعلى الضعيفرقابة صارمة وأنظمة وقوانين مسيطرة عليه ، فيتعجب الشاعر من الذييفرض القوانينعلى القوي ؟!
-
- .البيت الثامن :يقول الشاعر أن الطعام هو أساس الحياة، ثم يتحسر الشاعر فما باله يهلك الممالك والشعوب .
-
- البيتالتاسع :شبه الذييعتقد بأن البطولة في قوته وشراسته بذلك الوحش الكاسر الذي ينقض علىفريسته .
-
- البيت العاشر :لا يزال يخاطب أؤلئك الأبطال الذين يعتقدون أنالبطولة الحقيقية هي قوتهم العاتية وأن سفك الدماء من صفاتهمالكريمة ، بل يجعل الشاعر ذلك ذنوبا عليهم .
-
- البيت الحادي عشر :يقول أن المجد ليس للفتك والدمار والخراب ، بل هوفاق من ذلك ، وقد فاق النسور التي تعلو في السماءبمخالبها .
-
- البيتالثاني عشر :ذكر الشاعرالغار وهو نوع من الأشجار التي يتخذونها تاجا لهم فيقول بأن ذلك التاج تبرأ من رؤوسهم وذلك لأنهمألحقوا الأذى والقتل والتعذيب ، فذلك التاج دليل على المجد والشرف وهم ليسوا أكْفَاء للبسه ،لأنهم ليسوا أصحاب مجد وشرف .
-
- البيت الثالث عشر :إن الشجاع البطل المغوار الحقيقي هوالذي يتصفبالإصلاح ، وقد ملأ الحياة على الخلق طيبا .
-
- البيت الرابععشر:أن الدنيا الشحيحة والشديدة البخلقد تكرمت علىالبطل المغوار بأن جعلته عالما متضلعا وجعلته شاعرا ذا موهبة .
-
- البيت الخامسعشر :يتحدثالشاعر ويقول بأنا نريد من السلام جوهرا وعملا حقيقيا ، لا لفظة تُقال أو صكا مكتوبافي أوراق بلا فائدة منها .
-
- البيت السادس عشر :يوضح الشاعر حاجة في هذا البيت مقررا بالاعتذار فيقولأن الشك إذاخالط الجماعة التي أمرهم واحد ، فقد عهدوا إلى تلك السياسة بأنالكلام كأنهلعب فقط .
- البيتالسابع عشر :يخبر الشاعركم من مواثيق وقوانين وصكوك أبرمت من أجل السلام لكن ريح السياسة عبثت بها شمالاوجنوبا ، وكأنه لم تبرم .
-
- السمات :1- النص يقوم على الخطاب المباشر
- .2- استدعاء بعض الأنماط التعبيرية السائدة في الشعرالعربي القديم مثل : ( بفجرك ، طال الليل ، كالزهرنفحا ، والنسيم هبوبا
- ... ) .3- ينبني النص على ثنائيتينمتضادتين هما : الحرب التي يواجهها بكل أساليب الإدانة ،والسلام الذي يعلى من شأنه ويصوغ قيمهالعليا
- .4- استخدامبعض المحسنات البديعية كالطباق والمقابلة
- .5- استخدام بعض أساليبالاستفهام وتنوع أغراضها
- .6- كثرت الاستعارات والتشبيهات .
أ