عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 1  ]
قديم 10-27-2011
الصورة الرمزية عابر الفيافي
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
عدد المشاركات : 8,712
الإقامة: oman
قوة السمعة : 188
غير متواجد
 
افتراضي تقرير بعنوان: عمان التاريخ والحضارة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عمان التاريخ والحضارة
_______________

يمتد تاريخ سلطنة عمان التي تبنىالآن حضارة عصرية جديدة الى جذور موغلة في أعماق التاريخ بل وما قبل التاريخوحضارات تعاقبت على أرض عمان على مدى آلاف السنين مما اعطاها مكانتها المميزة وسطحضارات العالم القديم وامبرطورياته وتشكل عمان واحدة من أقدم الكيانات العرفيةوالسياسية في شبه الجزيرة العربية وقد شهدت تفاعلاً كبيراً مع الحضارات الانسانيةفوق أراضيها نظراً الى موقعها الجغرافي كملتقى للطرق البرية والبحرية على السواء . وتدل الاكتشافات الأثرية على ان أول نشاط للانسان في عمان بدأ في العصر الحجري أيمنذ عشرات الآلاف من السنين . كما تشيد الدلائل إلى ان علاقاات عمان التجارية معالشعوب الأخرى تعود الى بداية العصر الألفي الثالث قبل الميلاد .

وتعتبر هذهالمرحلة بداية لنشاط بارز بدأه العمانيون بأسطول بحري تجاري أبحرت قوافله الىالبلاد المحيطة . خصوصاً الى سومر وما جاورها محملة بالنحاس والاخشاب أما تاريخالمدون عمان فبدأ بقدوم القبائل العربية في القرن الثاني قبل الميلاد واستقرارها . وكانت اولى الهجرات العربية في القرن الثاني قبل الميلاد لقبيلة الأزد
وتعتبرعمان من اوائل البلدان التي أغتنقت طوعاً الاسلام في عهد الرسول {ص} الذي ارسل عمروبن العاص الى ملكي عمان يومئذ عبد وجيفر أبنى الجلندى . واستجابت عمان للدعوة ودخلتالاسلام وأصبحت إحدى قلاع الدعوة الاسلامية وحصناً من حصونها خلال قرون طويلة وقدعمل الدين الجديد كقوة موحدة للبلاد وكأساس جديد للحياة السياسية والاقتصادية .

وخلال العصر الذهبي لعمان ما بين القرن السابع والقرن الخامس كشر كانتالسفن العمانية تنشد الرسالة الاسلامية في اماكن نائية كأفريقيا والصين .

وتلعب عمان دوراً مهماً في عالم اليوم كما كانت تفعل في الماضي فهيالوريثة للاسفار البحرية الطويلة والقاليد التجارية القديمة .

ورغبة فيإلقاء مزيد من الضوء على التاريخ العماني تقدم هذا العرض التاريخي والجغرافي الموجز .

تاريخ المدن العمانية:-
______________

تسميةعمان:
ـــــــــــــــــــــ

لقد مرت عمان بتسميات متعددة فقد سميت مجانأي مراكز بناء السفن أو أرض النحاس وسميت مزون من المزن وهو أنهمار المياة وتدفقهاولعل ذلك راجع الى ما تمتاز به هذه البلاد من أفلاج وامطار . ويقال عن الفرس همالذين اطلقوا هذه التسمية على البلاد ولكن ارتباط التسمية بالكلمة العربية المزنأوضح وادق ولقد وردت مزون في المسعودي بالداء المهملة .

ونقل السالمي انقبيلة الأزد اليمنية التي هاجرت الى عمان بعد حادثة سبل العرم سنة 120 ق.م الذيتسبب بإنهيار سد مارب هي التي أطلقت على هذا المناطق اسم عمان إذ كان هؤلاء يعيشونفي واد قريب من مأرب يدعى عمان فسموا المواطن الجديد باسم موطنهم الأصلي .

أهم المدن في عمان :
_________________
تعتبر مسقط من الـمدن المهمةفي عمان وتشتمل على كثير من خصائص السلطنة فهي تطل على البحر . وفيها الجبالالشاهقة وتتصل بالطرق الملتوية الى اماكن الخصوبة داخل عمان وعلى هذا فهي تمثلالبحر والجبال والخصوبة وتلك هي أبرز مظاهر الحياة فيها .

ولم تكن مسقطدائماً عاصمة عمان فقد ذكر الإصطخري وابن حوقل أن صحار هي في قصبة عمان واعمر مدينةفيها . واكثرها مالاً ولا تكاد توجد على شاطئ الخليج مدينة اكثر عمارة ومالاً منها .

فمدينة مسقط إحدى المدن التي دخلها التقدم والرقي من أوسع الأبواب الىجانب ترائها وماضيها اللين تشتهر بهما . إلا أن للنهضة الحديثة لمسات أضفت عليهاطابعاً جمالياً شدت الزائر إليها وأعطتها حق الصدارة في التشييد المعماري الحديث . والتميز الانفرادي بضواحيها الجميلة الحديثة يدخلها . فيجد فيها النظام يتطرق فيشوارعها . فيلمس الحفاظ على مظهر المدينة . ويدخل لزيارة المستشفى السلطاني فيجدفيه إهتمام الحكومة بالجانب الصحي . المجاني . ويدخل إحدى حدائقها فإذا هي جنة غناءوأرفة الظلال ويحاول البحث عن مأوى فإذا بفنادقها تحفة معمارية تتسم بالطابعالاسلامي الأصيل .

ومن المدن الشهيرة مطرح وهي تقع على بعد ميلين من مسقطوظلت لقرون الميناء التي تربط عمان بالعالم الخارجي ومن اهم معالمها سورها التاريخي . وهناك أيضاً مدن الرستاق والخزم وبركاء الشهيرات بالقلاع وتوجد في الرستاق عينالكسفة وهي إحدى العيون الجوفية الساخنة التي لا تنضب مما يجذب السياح إليها .

كذلك قلهات التي زارها ماركوبولو والرحالة العربي ابن بطوطة .

ومدينة نزوى وهي إحدى العواصم العمانية القديمة وتقع في قلب عمان داخلالنطق الصخري للحجر في سهل ضيق . تتخللها الاودية وتحيط بها الجبال من كل الجهاتوتعتبر المركز الرئيسي للإمامة في السابق ففيها تركزت القوى الادبية الدينية ومنهاانطلقت اوامر الامام لتنشر بين شعبة... واتخذها الإئمة الاولون عاصمة ملكهم وقدامتد أسطولهم الى الخارج .

ومن المدن التاريخية مدينة صور التي كانت في يوممن الأيام الميناء الرئيسية في عمان . ومركزاً للتجارة . ويقول سالم بن حمودالسيابي . إن صور استوطنها الفينيقيون وربما بنوها .

كما تشتهر المنطقةالجنوبية بمدينة تاريخية هي صلالة التي تمتاز بمناخها الجميل وحدائقها الغناء .

لو اردنا ان نرسم صورة لعمان لقلنا إنها قمم شاهقة تطل على وديان منحدرة . وصخور جرداء بجوار سهول البساتين وبحر زاحر من جانب . ورمال ترابية من جانب آخر . وشعبها تبعاً لذلك . يشتغل بالرعي والزراعة والصيد كما ان موقعها الجغرافي قدملشعبها مهمة أخرى . هي الأسفار التجارية فعمان تسيطر على اقدم وأهم الطرق التجاريةالبحرية في العالم.مراحل تاريخية
عصر الحجر والنحاس في عمان :

تعتبرالمرحلة الاخيرة من عصور ما قبل التاريخ مرحلة حضارية متفوقة في تاريخ الانسانية . ففي منطقة عمان القديمة وجد النحاس كما توافرت في تلك المنطقة مواد خام أخرى . وقدثبت وجود النحاس حين عثرت بعض البعثات الأثرية على مواقع أثرية تدل على وجود هذاالمعدن في تلك العصور وقد عكف الأثريون منذ العثور على الوثائق السومرية علىالتنقيب في أرض عمان وتمكنوا من العثور على عدد من المناجم وأفران صهر وتصنيع قديمة . الامر الذي اكد على أرض عمان هي ( ماجان ) التي أشارت إليها النصوص من الالفالثالث قبل الميلاد . وقد أثبتت الأدلة التي قامت بها البعثات من الكشف عن أربعةوأربعين موقعاً أثرياً لمراكز التعدين القديمة في عمان وقد تعرف العلماء الى مواقعالمناجم وأماكن تصنيعة من العثور على بقايا الفضلات المتخلفة من عملية الصهر في تلكالمواقع .

لمحة من التاريخ القديم :يتجه الكثير من الباحثين الى انالحضارة البحرية الاولى على مياه الخليج ظهرت في عمان . وان هذه المنطقة جذبت لذلكجماعات الوافدين عبر البحر أو عبر الصحراء غزاة أو تجاراً أو نازحين وبجانب الحضارةالبحرية القديمة تدل الآثار على حضارة زراعية قديمة ارتبطت بمناطق الخصب والمياه فيعمان . وتدل عليها القنوات والسدود التي لا تزال آثارها واضحة للعيان وهناك مظاهرحضارية من الفخار والأدوات الحجرية ونظام الري والأسلحة .

مكانة عمان فيالتاريخ العربي والاسلامي :
كانت لعمان مكانة خاصة في التاريخ العربي والاسلاميتعد من البلاد الأولى التي اعتنقت طوعاً الاسلام وقد استجابت لدعوته وأصبحت أحدىقلاعه خلال قرون طويلة .

وقد ظهر في عمان عدد من القادة الاسلاميين الذينكان لهم دورهم في نشر الاسلام في عدد من بقاع الأرض . طوال عصرها التجاري الذهبيإبان إزدهار الملاحة الاسلامية في المحيط الهندي من القرن السابع وحتى القرن الخامسعشر إذ كانت السفن العمانية تنشر الرسالة الاسلامية في اماكن نائية كأفريقيا والصين .

وفي داخل البلاد نفسها كان للاسلام الفضل في توحيد القبائل تحت لوائهفمنحها شخصيتها الدينية المميزة وزودها نظاماً سياسياً واقتصادياً أقامت عليه دعائممجتمعها .

دور عمان في الحضارة الاسلامية :
عند البحث يمكن أن نرى تنوع الدور الذي ساهم فيهالعمانيون الأوائل في بناء صرح الحضارة الاسلامية في مجال التشريع والقضاء يقف كعببن مسور بين القضاة المجتهدين وفي مجال الحرب والسلام وفنون القيادة العسكرية تألقالمهلب بن أبي صفرة وفي مجال الأدب وفي مجال الادب وفنون الكتابة يزدهى العالمالواسع الصيت أبو العباس المبرد وهناك علم العروض وهو برمته من وضع العالم العمانيالخليل بن أحمد . أما في مجال التجارة والبحرية فقد برز الملاح العماني أبو عبيدةعبد الله بن قاسم أول من وضع الأسس لعلوم الملاحة البحرية . وهكذا لا يوجد ميدانحضاري لم يساهم فيه سلاطين عمان وعلماؤها .
تاريخ عمات التجاريوالبحري

دور عمان في نشاط التجارة الدولية :
_________________________
أثبتت الأبحاث الجديدة ونتائج الحفرياتالدورالذي كانت تلعبه منطقة الخليج العربي عموماً وعمان خصوصاً في الملاحة والتجارةالبحرية . على انه دور عريق يعود الى ما قبل الاسلام بعصور طويلة . وقد إستمر حتىفي فترة نفوذ الامبراطورية الساسانية على منطقة الخليج والتي لم نتمكن من السطرةإلا على الشريد الساحلي أما داخل البلاد فقد بقي تحت الحكم العربي .

أما أهمتحول في تاريخ التجارة البحرية العمانية فحدث بعد الفتح الاسلامي إذ أن فتح بلادفارس والقضاء على الدولة الساسانية ثم فتح بلاد السند من جهة وظهور أمصار جديدة فيمنطقة الخليج مثل البصرة من جهة ثانية . قد أكتسبت عمان اهمية تجارية جديدة . واصبحت مساهمة مدنها المرفئية في التجارة ذات بعد عالمي وفي طليعة هذه المدن نجدصحار عاصمة عمان القديمة .

ولقد أصبحت عمان بفضل هذه المكانة في الذروةالتجارية العالمية مضرب الامثال في سعة الرزق ورواج التجارة . إلا ان سعة الرزق هذهلا تعود الى التجارة فحسب بل الى التطور الزراعي أيضاً فالحميري وهو احد الجغرافيينالعرب يقول وبلاد عمان مستقلة في ذاتها : عامرة باهلها وهي كثيرة النخل والفواكة .

وقبل الحديث عن تفاصيل هذا النشاط التجاري وعن مسالكه البحرية وعن مراكزهفي عمان لا بد من ابراز الملاحظات الاساسية الآتية :

1.
الموقع الجغرافيلموانئ عمان جعلها مركزاً مهماً لتجارة العبور استيراداً وتصديراً بين منطقة الشرقالأقصى الهند – الصين – وجزر الهند الشرقية من جهة وداخل مناطق شبه الجزيرة العربيةمن جهة أخرى فضلاً عن علاقتها مع أفريقيا الشرقية .

2.
أهمية عمان في التجارةالعالمية في القرون الاسلامية الأولى . لا بد من النظر اليها في إطار الوحدةالاقتصادية التي مثلها العالم الاسلامي إبتداء من القرن الاول الى القرن الرابعللهجرة . وقد كانت لهذه الوحدة أهمية كبرى في إزدهار التجارة في منطقة الخليج .

3.
إن التطور العمراني الذي لوحظ إن ازدهار الحضارة الاسلامية إنحصر فيالنشاط التجاري الذي أدى الى تطور المدن وانتشار شبكة المسالك التجارية والبحريةوقد كان له اثر بالغ في إزدهار المدن الساحلية العمانية وتطور المسالك البحرية التيتربطها بمناطق داخل الجزيرة العربية .

العلاقة العضوية بين تطور التجارةونشر الاسلام :
رافقت العلاقة التجارية النشطة بين عمان من جهة والشرق الأقصىوإقريقيا من جهة اخرى ظاهرة حضارية مميزة تمثلت في عملية التآثر والتأثير العميقينفي شتى مجالات النشاط البشري من زراعة وصناعة وملاحة وثقافة ولغة وعادات .

العلاقة التجارية بين عمان والشرق الأقصى :
_______________________________
إذا حاولنا التعرف الى تاريخ علاقات عمانبمنطقة الشرق الأقصى فإننا نجد جذورها تمتد الى العصور القديمة . فعلى رغم الفتحالمقدوني لمنطقة البحر الأحمر ومنطقة الخليج ووقوعها تحت سيطرة البطالسة لمدة طويلة . إلا ان عرب الجنوب من حضارمة وحميرين وعمانيين كانوا مسيطرين على التجارة البحريةمع الهند طوال الوقت وقد أكدت تلك العلاقة القديمة نتائج الحفريات الجديدة في عمان .

إلا ان هذه السيطرة قد بلغت أوجها في عصور إزدهار الحضارة العربيةالاسلامية بين القرنين الثاني والخامس للهجرة وقد أصبحت الموانئ العمانية خلال هذهالفترة تمثل اكبر المراكز التجارية مع بلدان الشرق الأقصى .
وتحدثت المصادر عنرحلة الملاح العماني أبو عبيدة عبد الله بن قاسم إلى كانتون في الصين في منتصفالقرن الثامن الميلادي ثم العودة منها الى الخليج تلك الرحلة التي أمتدت لأطول من 700 كلم وتمت قبل نحو 800 سنة من قيام كولومبس برحلته لأميركا .

العلاقاتالتجارية بين عمان وأفريقيا الشرقية :
_______________________________
لقدكان الهدف الثاني لتجارة عمان شرق أفريقيا . وقد أثبتت المصادر العربية أن الازديينقاموا بدور خاص في دعم العلاقة التجارية بين منطقة الخليج وشرق أقريقيا . فقد كانوايسافرون بمراكبهم من سيراف وعمان الى زيلع وبربر وزنجبار . ويتابعون سيرهم جنوباًحتى جزيرة القمر مدغشقر ويعودون بالعنبر والذهب .

وقد استقرت جاليات اسلاميةفي الساحل الشرقي لافريقيا . وقامت عن طريق التجارة بنشر الاسلام في مناطق شاسعة منالقارة الافريقية .

دور عمان البحري :
_____________
لقد برزت عمانبين القرن السابع والخامس عشر الميلادي كقوة بحرية عظمى في المحيط الهندي وبحرالعرب وكان البحارة العمانيون من المناظر المالوفة من شرق أفريقيا مروراً بالخليجالعربي والمحيط الى الشرق الأقصى وسيطر ربابنة البحر العمانيون على مياة هذهالمناطق كلها .
_____________________________
اليعاربة والبوسعيديون . أهمحكام عمان :
_____________________________

الدولة العمانية في عهداليعاربة :
_______________________
كانت أسرة اليعاربة من اقوى الاسر التيشهدتها . فقد كان حكم تلك الأسرة من اقوى الأمراء الذين أستطاعوا ان يجعلوا البلادتعيش في حالة من الرخاء والازدهار لم تكن قد عاشتها من قبل . وقد ساعدت على قيامدولة اليعاربة عوامل داخلية وخارجية أهمها :

1.
ظهور قيادات وطنية قويةاستطاعت توحيد الكلمة وإزالة الخلافات الداخلية وتتمتع بمزايا شخصية فريدة .

2.
العقيدة الدينية ودورها في نجاح تلك القيادات .

3.
قوة البحريةالعمانية التي نمت عبر قرون عدة .

4.
صراعات الدول الأورزبية مع بعضها فيمياه الخليج .

5.
سقوط هرمز في يد الانجليز عام 1622 وبها زالت سيطرةالبرتغاليين من اهم معقل لهم في المنطقة .

ولقد تم انشاء الدولة العمانية فيعهد اليعاربة على مرحلتين . تمثلت المرحلة الأولى في طرد البرتغاليين من المدنالعمانية الساحلية الى جانب تحقيق الوحدة الوطنية وتأسيس حكم مركزي شامل على كلالتراب العماني .

وقد تولى تحقيق اهداف هذه المرحلة الامام ناصر بن مرشداليعربي الذي حكم عمان قرابة ربع قرن وقد سجل التاريخ صفحة ناصعة للامام ناصر بنمرشد الذي شن حرباً على البرتغاليين في النصف الاول من القرن الحادي عشر للهجرة وقدإعتمد الامام في حرية تلك على قوات القبائل البرية ولم يكن للاسطول العماني دوررئيسي في تلك الحملات .

أما المرحلة الثانية فتمثلت في تحقيق الفتوحاتالعمانية في المدن الساحلية على ضفتى الخليج . وفتوحات اخرى في المواني المهمة علىالساحل الشرقي من أقريقيا وكانت أداة المرحلة هذه البحرية . وقد تولى زمام هذهالمرحلة التي أنشئت خلالها الدولة العمانية الأئمة اليعاربة الأوائل الذين خلفواالامام ناصر بن مرشد وفي الدرجة الأولى الأمامان سلطان بن سيف وسيف بن سلطان وقدتحققت في عهدهم ثلاثة اهداف رئيسية :

1.
تحرير البقية الباقية من الأراضيالعمانية من السيطرة البرتغالية .

2.
توسيع سلطنة عمان ونفوذها في منطقةالخليج والمحيط الهندي .

3.
سيطرة العمانيين على أجزاء كبيرة من شرق أفريقياوأخضاعها للحكم العماني بعد تحريرها من السيطرة البرتغالية .

وبموت الامامسلطان بن سيف الثاني شهدت عمان صراعات وحروباً أهلية تعتبر أفظع أنواع الحروبالأهلية في تاريخ عمان قاطبة كما ان نتائجها امتدت لتشمل أوضاع الدولة العمانية فيشرق أفريقيا ومنطقة الخليج وبانتهاء الحرب الأهلية سقطت اسرة اليعاربة وظهرت أسرةالبوسعيدين .

البوسعيديون :
________
بانتهاء الحرب الاهلية التيصاحبت سقوط دولة اليعاربة تقدم الفرس واحتلوا جزءاً من عمان فبرز في الميدان احمدبن سعيد – مؤسس دولة البوسعيدين ليحمل عبء طرد الفرس من البلاد .

نشط أحمدبن سعيد للدفاع عن بلاده وقد استطاع ان يحقق خطوات ثابتة في هذا المجال . أما إبانالحملة الفارسية الثانية عام 1738فاستطاع احمد بن سعيد وهو والي صحار في ذلك الوقتأن يبرهن على قدراته القتالية في الدفاع عن صحار . وقد تمكن من ان يفرض عليهاحصاراً برياً وبحرياً طويلاً أدى الى نقص فادح في المؤن والذخيرة للقوات المهاجمةوتمكن من عقد اتفاقية صلح تخرج بموجبها القوات المهاجمة من عمان .

وقد أتخذالوالي هذا الصلح بداية للتحرر النهائي من السيطرة الفارسية فقد تقدم في خطوتهالتالية الى بركاء تمهيداً لتحرير مسقط . وحول التجارة الخارجية الى بركاء وقدم كلالتسهيلات للتجارة بهدف وقف التجارة مع مسقط . ثم جاءت الظروف مؤاتية لتحرير مسقطفسار إليها وحاصرها مما أضطر الحامية الفارسية للاستسلام وبذلك سيطر احمد بن سعيدعلى معظم المنطقة الساحلية من صحار الى مسقط .

وانتقل الوالي بعد ذلك الىالمرحلة الثانية وتمثلت في تحقيق الوطنية فسار الى الرستاق ونصب نفسه سيداً لهاوسيطر على جميع القلاع وبيت المال وقد تم انتخابه إماماً لعمان عام1741 ثم عينبنفسهحكام الحصون الرئيسية في نزوى وبهلاء وازكي وسمائل .

وفي الفترة ما بين 1758 – 1759 إزدادت قوته وسيطرته على القبائل العمانية وتوجه بعملياته الى صور وخصب . وبإكمال قبضته وسيطرته على بقية القبائل العمانية شهدت عمان استقراراً داخلياًساهم في تحقيق الوحدة الوطنية وتحقيق الازدهار والنمو التدريجي . كما انشأ جيشاًقوياً واهتم بتدعيم الأسطول العماني وتطويره وحقق لعمان إنتصارات حاسمة إستعادتفيها مركزها وقوتها . واقام علاقات تجارية قوية مع كثير من الدول .

وقد واصلخلفاء الامام احمد بن سعيد خصوصاً السلطان سعيد بن سلطان المسيرة في تطوير عمانكدولة تجارية بحرية كبرى .

وخلال حكمه الذي إمتد من عام 1807م الى عام 1856إتسع نفوذ عمان حتى شمل زنجبار وأجزاء من شرق أفريقيا والمقاطعات الجنوبية من بلادفارس كما ازدهرت الحركة التجارية مع أفريقيا الشرقية .

العلاقات بالخارج :
____________
ركز السلطان سعيد اهتمامه على تطوير المرافق التجاريةوالاقتصادية للبلاد . واتسعت آفاق العلاقات العمانية الدولية ولأهميتها التاريخيةيجدر بنا أن نلقى مزيداً من الضوء عليها .

العلاقات مع بريطانيا :
_______________
إتسمت العلاقات العمانية في عهد السلطان سعيد بطابع الود .
وقد عقدت معاهدة صداقة بين الطرفين عام 1839 نصت على حرية التجارية وتحديدالجمارك بـ50% وتمتع كل من الدولتين إزاء الدولة الاخرى بمعاملة الاكثر رعايةوإمتناع أية دولة عن نقل المعدات الحربية الى دولة معادية في أثناء الحرب وبشكل عامكانت العلاقات ودية للغاية .

العلاقات مع فرنسا :
______________
كانالسلطان سعيد حريصاً منذ بداية تولية الحكم على إستمرار علاقات الصداقة مع فرنسا . وقد وقت معاهدة تجارية بين البلدين عام 1844م شبيهة بالمعاهدة السابقة المعقودة معبريطانيا . وقد ساهمت هذه الاتفاقية في نمو العلاقات التجارية بين البلدينوإزدهارها وتبع ذلك تأسيس قنصلية فرنسية في زنجبار عام 1847 م وكانت السفن الفرنسيةوهي تحمل البضائع تجوب موانئ عمان . كما وفدت إحدى سفن السيد سعيد الى مرسيليا عام 1849 حاملة هدايا الى رئيس الجمهورية الفرنسية .

العلاقات مع الولاياتالمتحدة الامريكية :
__________________________
تعتبر معاهدة الصداقةوالتجارة المرقعة بين السلطان سعيد والولايات المتحدة الامريكية عام 1833م تطوراًمهماً ليس في مجرى العلاقات بين البلدين بل ايضاً في نقل عمان الى مصاف الدول التيكانت تلقى الاحترام من جانب القوى العظمى .

وقد نصت تلك المعاهدة على قيامالعلاقات الودية بين البلدين وتعيين قناصل أميركيين . وبالفعل تم تعيين قنصرللولايات المتحدة في زنجبار عام 1837م ومسقط عام 1838 .

وقد نتج من نمو تلكالعلاقات التجارية وازدهـــــــــارها أن بعث السلطــــــان سعيد على ظهرسفينـــــة ( سلطانه ) وفداً برئاسة أحمد بن نعمان الى نيويورك لتوطيد العلاقاتالسياسية ولتقديم هدايا الى رئيس الولايات المتحدة الامريكية وذلك عام 1840م .

وقد أدت وفاة السلطان سعيد الى حدوث صدمة كبيرة للدولة العمانية فدب فيبنيانها التفكك التدريجي نتيجة سلسلة من الاحداث السياسية والاقتصادية المتلاحقة .

فقد انتقل الحكم في شرق أفريقيا الى نجله ماجد بن سعيد وخلفائه من بعدهبينما تقلد سدة الحكم في عمان نجله الثاني ثويني بن سعيد وقد إصطحب هذا النقسامتدهور كبير في الحالة التجارية للبلاد وتعرضت البلاد الى كثير من الاضطراباتوالقلاقل أدت الى عزلتها حتى تسلم جلاله السلطان قابوس بن سعيد مقاليد الحكم في 23يوليو 1970م ليقود إنطلاقه جديدة لحضارة المعاصرة .

jrvdv fuk,hk: ulhk hgjhvdo ,hgpqhvm fuk,hk jrvdv ulhk






توقيع عابر الفيافي


لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس