عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 06-12-2011
الصورة الرمزية عابر الفيافي
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
عدد المشاركات : 8,712
الإقامة: oman
قوة السمعة : 188
غير متواجد
 
افتراضي
المملكة الأردنيـــــة الهــاشميــة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الاسم الرسمي : المملكة الأردنية الهاشمية

العاصمة : عَمان .

إسم الرئيس : الملك عبدالله بن الحسين .

العملة : الدينار الأردني.

المساحة : 89,213 كيلومترًا مربعًا.

عدد السكان : 4,561,147 نسمة.

اللغة : اللغة العربية ، اللغة الإنجليزية.

العيد القومي : 25 مايو.

المناخ : مناخ شبه صحراوي: صيف حار وجاف وشتاء بارد ورطب ومناخ المناطق المنخفضة عن البحر حار صيفاً ودافىء شتاءً .

التعليم : يتكون سلم التعليم فيها من أربع مراحل: الابتدائية ، المتوسطة (الإعدادية) ، الثانوية : وتتشعب المرحلة الثانوية إلى : تعليم ثانوي أكاديمي، التعليم الفني والمهني ، ثم مرحلة التعليم العالي والجامعي.

أهم المدن : إربد ، البتراء ، الزرقاء ، السلط ، العقبة ، عَمان ، الكرك ، مادبا .


العاصمة : عمان

الدين الرسمي للسكان : مسلمون (%95) مسيحيون (%5) .

العرقيات : عرب (98%) ، أرمن وشركس (2%) .

الموقع : يقع الأردن في قلب الشرق الأوسط إلى الشمال الغربي من المملكة العربية السعودية، وإلى الجنوب من سورية، والجنوب الغربي من العراق، وإلى الشرق من إسرائيل والسلطة الفلسطينية. ويوجد لدى الأردن منفذ على البحر الأحمر من خلال مدينة العقبة التي تقع في أقصى شمال خليج العقبة. الإحداثيات الجغرافية: 29 - 34 00 شمال، 35 - 39 شرق .

الجغرافيا : تنقسم أراضي الأردن إلى ثلاثة أقسام : الضفة الغربية والضفة الشرقية وغور الاردن .. القسم الشرقي أراض شبه صحراوية وتمتد على طول شاطئ البحر الميت وثم غور الاردن وهو أدنى منخفض في العالم أما الغربية فمشهورة بخصبها حيث يوجد نهر الاردن .

الموارد الطبيعية : الفوسفات - البوتاس - الزيت الحجري .

الارض المنـــــــــزرعة : ً4%ً
المحاصــــيل الدائمة : ً1%ً
الخضــــرة و المراعي : ً9%ً
الغابـــــات و الأخشاب : ً1%ً
أراضـــــــــــي أخرى : ً85%ً

الأرض المستصلحة : ً630ً كم مربع - احصائية ً1993ً .

الظروف البيئية :

المشاكل الحالية : مصادر المياه العذبة المحدودة - إزالة الغابات - الرعي الجائر - تآكل التربة - التصحر .

لمحة تاريخية عن الأردن :

الاقليم الذى يمثل الاردن الحالية كان معمورا منذ قرون طويلة جدا وقامت كثير من الممالك على الشاطىء الشرقى لنهر الاردن وهذه الممالك كانت مطمعا لكثير من الامبراطوريات فى ذلك الوقت مثل مصر والاشوريين والبابلين والفارسيين والسلوجوقين والامبراطورية الرومانية .

وقد تحررت الاردن من الامبراطورية البيزنطية على يد العرب المسلمين ما بين عامى ً633ً و ً636ً ميلادية ومنذ ذلك الحين وهى دولة عربية اسلامية .

مابين عامى ً1517ً و ً1918ً كانت الاردن تحت حكم الامبراطورية العثمانية وتم تحرير الاردن من السيطرة التركية فى سبتمبر ً1918ً بعد نهاية الحرب العالمية الاولى نتيجة لاجراء مشترك من بريطانيا والدول العربية وبعد الحرب أصبحت الاردن تحت الانتداب البريطانى .

فى عام ً1921ً أصبح الامير عبدالله بن حسين عاهلا للاردن وهو من السلالة الهاشمية العربية وهو ابن حسين بن على شريف مكة الذى كان قد نصب نفسه ملكا للحجاز فى عام ً1919ً .

فى فبراير ً1928ً حصلت الاردن على الاستقلال اثر معاهدة مع المملكة المتحدة وخلال الحرب العالمية الثانية سمحت الاردن لبريطانيا باستغلال اراضيها كقواعد حربية .

فى عام ً1945ً انضمت الاردن للجامعة العربية وفى ً22ً مارس ً1946ً تخلت بريطانيا عن الانتداب الاردنى وتلقت الاردن اعترافا باستقلالها بعد معاهدة مع بريطانيا فى هذا التاريخ وبنود المعاهدة كانت تنص ايضا بتحالف عسكرى أردنى بريطانى مشترك مع وجود القواعد العسكرية البريطانيا فى الاردن فى مقابل تدريب وتجهيز الجيش الاردنى .

فى مايو التالى تم تنصيب عبدالله بن حسين ملكا على الاردن .

فى عام ً1948ً اشترك الجيش الاردنى مع القوات العربية فى الحرب ضد اسرئيل واحتل الجيش الاردنى بعض أجزاء فلسطنية .

فى ً24ً ابريل عام ً1950ً تم اعلان المملكة الاردنية الهاشمية وقد تضمنت الاجزاء الفلسطنية رغم معارضة معظم الدول العربية .

تم اغتيال الملك عبدالله فى ً20ً يوليو عام ً1951ً على يد أحد الفلسطينين المعارضين للسياسة الاردنية مع اسرائيل وخلفه ابنه طلال فى سبتمبر من نفس العام .

فى ً11ً أغسطس عام ً1952ً عزل البرلمان الاردنى الملك طلال ونصبوا ابنه الملك حسين الاول خلفا له فى نفس اليوم .

وتم تعين مجلس للوصاية على الملك الجديد حتى وصل الى سن الثامنة عشر فى 2 مايو عام ً1953ً .

حدثت مجموعه من المواجهات العسكرية مع اسرائيل كانت فى معظمها بسبب مياه نهر الاردن .

انضمت الاردن الى عضوية الامم المتحدة فى ً14ً ديسمبر ً1955ً .

طبقا لبنود اتفاقية العشر سنوات التى وقعتها كل من مصر وسوريا والسعودية فقد وافقت هذه الدول على منح الاردن اعانة مالية قدرها ً36ً مليون دولار سنويا .

وقد وقعت هذه الاتفاقية لتحرير الاردن من اعتمادها على الدول الغربية وخاصة بريطانيا التى كانت سياستها ضد العرب ومع اسرئيل .

عزل الملك رئيس الوزراء وكل اليساريين من الحكومة الأردنية فى ابريل وقامت سوريا ومصر فى يونيو بالامتناع عن دفع المعونات .

فى ً14ً فبراير عام ً1958ً وبعد اسبوعين من الوحدة بين مصر وسوريا واعلان الجمهورية العربية المتحدة أعلن كل من الاردن والعراق تكوين الاتحاد العربى .

بعد خلع الحكومة العراقية فى يوليو تم حل هذا الاتحاد وقطعت الاردن علاقتها الدبلوماسية مع الجمهورية العربية المتحدة ورغم عودة العلاقات الدبلوماسية بعد ذلك إلا أن العلاقة بين الملك حسين والرئيس المصرى جمال عبدالناصر ظلت متوترة وبعدأن تم أغتيال رئيس الوزراء الاردنى ألقى الملك حسين بمسئولية الحادث على عبدالناصر وذلك فى اغسطس ً1960ً .

خلال عامى ً1961ً و ً1962ً بدأت الحكومة الاردنية فى التحرر نسبيا من النزاعات السياسية والاضطربات ضد الحكومة من اللاجئين الفلسطنين .

بعد الانتخابات فى ديسمبر ً1962ً تم الغاء الاحزاب السياسية وخاصة بعد زيادة التوتر فى العلاقات الدبلوماسية بين الاردن والجمهورية العربية المتحدة .

فى سبتمبر ً1961ً اعترفت الاردن رسميا بسوريا بعد انفصالها عن مصر وقابل عبدالناصر ذلك بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الاردن .

بعد سقوط رئيس الوزراء تعين خليفه له فى ربيع ً1963ً وتم منع الاحزاب السياسية ثانية واجريت انتخابات فى يوليو لتعين وزراء جدد .

عادت العلاقات الدبلوماسية مع مصر عام ً1964ً كنتيجة لزيادة ضغط الجامعه العربية على اسرائيل
نتيجة لاستئناف المصادمات الاردنية الاسرائيلية بسبب مياة نهر الاردن تم عقد مؤتمر عربى فى القاهرة فى ستبمر ً1964ً حضره الملك حسين .

العلاقات بين الاردن وسوريا توترت فى منتصف الستينات وعلى الرغم من نداءات الوحدة الا ان الدول العربية كانت تميل الىاستقطاب المعسكر المتعصب الذى يتضمن مصر والعراق وسوريا والدول المعتدلة متضمنه الاردن والسعودية وتونس وظلت لفترة مشكلة الحدود الأردنية السورية وأيضا الاسرائيلية .

بدأ المناضلين التابعين لمنظمة التحرير الفلسطنية فى التغلغل داخل الاردن من سوريا .

فى يوليو ً1966ً سحبت الاردن تأييدها من المنظمة ولكن الغارات الاسرائيلية المتكررة تسببت فى الكثير من الضغوط على الملك حسين لإعادة الفلسطينين وعندما رفض نادت المنظمة بخلع الملك حسين من الحكم وتزايدت المصادمات عند الحدود السورية .

بدأت بعد ذلك تتزايد الخلافات العربية الاسرائيلية وعندما أصبحت الحرب وشيكة الحدوث قام الملك حسين بتوقيع معاهدة دفاع فى القاهرة مع عبدالناصر فى ً30ً مايو ً1967ً وهذا الاجراء عزز موقفه عند الفلسطنين ولكن أيضا جعل الأردن مستهدفة فى حرب ً 1967ً التى تم فيها تدمير قواتها الجوية واحتلال الضفة الغربية .

وافقت بعد ذلك الاردن على الهدنة التى اقرتها الامم المتحدة وكانت الدبلوماسية الاردنية بعد الحرب تهدف الى تقوية العلاقات مع الدول الغربية ومحاولة استعادة الاراضى التى احتلتها اسرائيل ولكن الملك حسين لم يتخد من جانبه اجراءات لاقرار السلام بينما قامت مصر والجزائر وسوريا بتشديد موقفهم المعادى لاسرائيل والمناداة بمساندة المناضلين الفلسطنين ضد اسرئيل .

الموقف فى الاردن وصل الى حالة الحرب الاهلية فى سبتمبر عام ً1970ً عندما قامت منظمة سبتمبر الاسود الفلسطنية التى كانت تؤيدها سوريا بالاشتباك مع القوات الاردنية فى عمان ومناطق آخرى فى شمال الاردن
بعد وقوع الكثير من الخسائر تم الاتفاق على هدنة تطلبت عدد من التنازلات من جانب الملك حسين
فى عام ً1971ً أمر الملك حسين رئيس الوزراء وصيف طال لاتخاذ اجراء عسكرى ضد سبتمبر الاسود وتم القضاء عليها .

فى ً28ً نوفمبر وقبل عقد اجتماع للجامعة العربية فى القاهرة تم اغتيال وصيف طال بواسطة احد اعضاء منظمة سبتمبر الاسود .

فى عام ً1972ً رفض الاردن تكوين فيدرالية من الاردن والضفة الغربية كما أجمع كل العرب وفلسطين على رفض هذه الفكرة
فى فبراير ً1973ً زار الملك حسين الولايات المتحدة الامريكية وتلقى وعودا باستمرار الدعم الامريكى
فى ً18ً سبتمبر أصدر الملك حسين عفو على ً1500ً سجين سياسى متضمنة حوالى ً750ً من القيادات الفلسطنية واعتبر هذا الاجراء خطوة فى اتجاة السلام تلت اجتماع مع قادة مصر وسوريا الذى خرج ببعض التوصيات الخاصة بانهاء الخلافات بين الدول الثلاث .

خلال حرب أكتوبر أرسلت الاردن بعض القوات لمساعدة الحشود العسكرية السورية التى كانت تحارب ضد اسرئيل فى مرتفعات الجولان .

بعد الحرب قوى موقف منظمة التحرير الفلسطنية فى الشرق الاوسط .

فى عام ً1974ً اعترفت الاردن بالمنظمة كممثل رسمى عن الشعب الفلسطنيى وتخلت عن أى مطالبة بالضفة المحتلة من قبل اسرائيل وتلقت الاردن وعودا بالمساعدات العسكرية والاقتصادية من الدول العربية
فى نوفمبر حل الملك حسين البرلمان حتى يتم تكوين برلمان جديد بدون ممثلين عن الضفة الغربية.

رفض الملك حسين الاعتراف بمعاهدة كامب ديفيد فى عام ً1978ً .

فى عام ً1979ً شجب الملك حسين السلام المنفرد لمصر مع اسرئيل .

أيد الاردن العراق أثناء حربها مع ايران بداية من عام ً1980ً .

فى نوفمبر عام ً1989ً أجريت اول انتخابات حرة منذ ً22ً عام فى الاردن .

حرب الخليج :

بعد غزو العراق للكويت حاول الملك حسين القيام بدور وسيط ولكن فشل فى ذلك ولكن فى هذه الاثناء عاد الكثير من العاملين من الخليج مما أدى الى تفاقم المشكلات الاقتصادية الاردنية وأظهر الاردن ميلا تجاة العراق خلال حرب الخليج مما أدى الى توتر العلاقات مع الولايات المتحدة والسعودية وباقى الدول العربية .

فى عام ً1991ً رفع الملك حسين الحظر عن الاحزاب السياسية فاتحا الطريق امام الانتخابات المستقبلية
تم فى عام ً1993ً انشاء اول برلمان متعدد الاحزاب منذ عام ً1956ً ودخلت المرأة للبرلمان لاول مرة .

اتفاقية السلام :

فى يوليو ً1994ً وقع الملك حسين اتفاقية سلام مع اسرئيل وضعت نهاية لحرب استمرت لمدة ً46ً عام وأقرت الاتفاقية التعاون الاقتصادى بين البلدين ودعت لمزيد من المفاوضات

فى يوليو ً1996ً قام الامير سعود الفيصل بأول زيارة رسمية يقوم بها مسئول سعودى للاردن منذ حرب الخليج .

التقسيم الإداري للبلاد : تنقسم إلى ً8ً محافظات .

اليوم القومي : ً25ً مايو ً1946ً - تحررت من الانتداب البريطاني .

النظام القضائي : يعتمد على القانون الفرنسي و الإسلامي .

الأحزاب السياسية : مسموح بنظام التعددية الحزبية .

نظرة عامة على اقتصاديات الأردن :

يقوم اقتصادها على استخراج الفوسفات والمواد الكيميائية والسماد التي تعتبر من أهم السلع المصدرة للخارج وأما الصناعة فتقتصر على المنتجات الغذائية والنسيجية .

الأردن دولة عربية صغيرة تعاني من نقص مصادر المياه العذبة و المصادر الطبيعية كالبترول و الفحم و في أواخر الثمانبنات و نتيجة لتقليل المساعدات العربية و تحويلات العاملين بالخارج انخفض معدل النمو الاقتصادي إلى حوالي ً2%ً سنوياً .

و قد بدأ الحاكم الأردني في منتصف عام ً1989ً مباحثات لإعادة جدولة الديون الخارجية ووافق على تنفيذ برنامج لتقليل العجز في الميزانية . و قد أدت أزمة الخليج التي بدأت في أغسطس ً1990ً إلى تفاقم المشاكل الاقتصادية الأردنية و لكن مساعدات الدول الخليجية العربية و تحويلات العاملين بالخارج تدفقت على الأردن مما أدى إلى حدوث توازن في مشكلة المدفوعات و دعم موارد البلاد
و قد حدث ارتداد في عام ً1992ً نتيجة عودة كثير من العاملين في دول الخليج للأردن و لكن تم تغطية هذا تدريجيا خلال عامي ً1994ً و ً1995ً و تقوم الحكومة الآن بتنفيذ برنامج الإصلاح الموضوع
من عام ً1992ً و تستمر في العمل على إعادة الجدولة و تخفيض ديونها الخارجية الكبيرة .

القوة الشرائية : ً20.9ً بليون دولار أمريكي .

معدل نمو الناتج المحلي : ً5.9%ً - احصائية ً1996ً .

معدل التضخم : ً4.5%ً - احصائية ً1996ً .

القوى العاملة : ً600000ً - احصائية ً1992ً .

معدل البطالة : 16 % في عام 1994 .

الميزانية : الدخل : ً2.7ً بليون دولار أمريكي ، النفقات : ً2.8ً بليون دولار أمريكي .

الصناعات : تعدين الفوسفات - تكرير البترول - الأسمنت - البوتاس - الصناعات الخفيفة .

معدل نمو الإنتاج الصناعي : ً3.9%ً - 1995 .

منتجات زراعية : القمح - الشعير - الليمون - الطماطم - الموالح - الزيتون - الأغنام - الماعز - الدواجن .

الصادرات : ً1.9ً بليون دولار أمريكي .
السلع : الفوسفات - الأسمدة - البوتاس - منتجات زراعية - مصنوعات .
الشركاء : الهند - العراق - السعودية - إندونيسيا - الإمارات .

الواردات : ً4.1ً بليون دولار أمريكي .
السلع : البترول الخام - الماكينات - معدات النقل - الأغذية - حيوانات حية - بضائع مصنعة .
الشركاء : الاتحاد الأوروبي - الولايات المتحدة - العراق - اليابان - تركيا.

السنة المالية : سنة ميلادية .
عادات وتقاليد أردنية : إكرام الضيف ، الدخالة ، الترابط الأسري ، التفاخر بالأصول والأنساب ، احترام الكبير .


توقيع عابر الفيافي


لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس