عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 10  ]
قديم 04-18-2011
الصورة الرمزية عابر الفيافي
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Jan 2010
عدد المشاركات : 8,712
الإقامة: oman
قوة السمعة : 188
غير متواجد
 
افتراضي
د - برنامج انطلاقة :
تعريف البرنامج : هو برنامج يقدم برامج التدريب والمساندة للشباب العماني الطموح الراغب في مباشرة الأعمال التجارية الخاصة وهو برنامج لا يسعى إلى الربح بل أسس لتحفيز وتشجيع الشباب العماني المتفرغ من أجل البدء في إنشاء مشاريعهم الخاصة.
أُسس برنامج انطلاقة على غرار المشروع المعروف (live Wire) وهو عبارة عن مبادرة ممولة من قبل شركة شل حينما قدمتها مجموعة شركات شل العالمية إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة بمناسبة احتفال السلطنة بعيده الوطني الخامس والعشرين .
أهداف البرنامج:
أ‌- مساعدة حكومة السلطنة لتحقيق هدفها المتمثل في تنويع موارد الاقتصاد الوطني.
ب‌- تدريب الشباب العماني ومساعدته على إكتساب المهارات والخبرات اللازمة والاعتماد على النفس بدون مقابل مادي.
ت‌- تشجيع المبادرات الفردية والتوظيف الذاتي.
ث‌- إظهار التزام شركة شل إزاء تحقيق التقدم والنمو بالسلطنة.


رابعا : تطور التعمين في القطاع الحكومي والخاص في سلطنة عمان:
توضح الإحصائيات الصادرة عن وزارة الاقتصاد الوطني بان أعداد الأيدي العاملة الوطنية تزداد سنويا فخلال سنوات الخطة الخمسية الخامسة (1996-2000) تطور عدد العاملين الوطنيين في القطاعين الحكومي والخاص على النحو التالي:

1- القطاع الحكومي . خلال عام 1996 كان عدد العاملين العمانيين في هذا القطاع حوالي 69 ألف مستخدم ( موظف ، عامل ) مقابل حوالي 33 ألف مستخدم وافد ، حيث بلغت نسبة الأيدي العاملة الوطنية حوالي 67.6 % من إجمالي عدد العاملين والبالغين حوالي 102 ألف مستخدم. وخلال السنوات اللاحقة تزايد أعداد الملتحقين بالخدمة في القطاع الحكومي إلى أن بلغ عددهم في نهاية عام 2000م حوالي 82 ألف مستخدم عماني ، مشكلين نسبة 74.5% من إجمالي عدد العاملين والبالغ عددهم 110 آلاف ، وقابل هذا التغير في عدد القوى العاملة الوطنية انخفاض في أعداد القوى العاملة الوافدة حيث انخفضت إلى حوالي 28 ألف مستخدم.
2- القطاع الخاص. يضم هذا القطاع في ثناياه العديد من المهن والحرف الفنية اللازمة لعملية الإنتاج والتصنيع والتشييد و عمال النظافة ، لذلك نلاحظ نسبة القوى العاملة غير الوطنية مرتفعة نظراً للحاجة الملحة لهذه الأيدي الفنية الماهرة ، ولصعوبة توفر الأيدي الوطنية الكافية لسد حاجة السوق من جهة ، وإحجام القوى العاملة الوطنية في الانخراط للعمل في بعض المهن نتيجة نظرة الأفراد غير الصحيحة واتجاهاتهم نحو بعض من هذه المهن وتأثيرها على توجهاتهم واختيارهم للوظائف من جهة ثانية .
يوضح الجدول أدنــاه بان عدد الأيدي العاملة الوطنية في أول سني الخطة الخمسية الخامسة ( 1996م) حوالي 86 ألف مستخدم مقابل حوالي 484 ألف مستخدم وافد ، وقد بلغت نسبة القوى الوطنية العاملة حوالي 15 % من أجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص والبالغ عددها حوالي 570 ألف مستخدم. وخلال السنة الأخيرة من عمر هذه الخطة ( 2000) يتضح التغير حيث أصبح عدد الأيدي العاملة الوطنية حوالي 137 ألف مستخدم مقابل حوالي 495 ألف مستخدم وافد ، أي أن الأيدي العاملة الوطنية شكلت نسبة 21.7 % من إجمالي 632 ألف مستخدم بزيادة 51 ألف مستخدم عماني خلال الفترة 1996 –2000م .




تطور أعداد العاملين العمانيين في القطاع الحكومي والخاص (العدد بالألف )

السنة

1996
1997
1998
1999
2000
القطاع الحكومي

عماني

69
71
72
77
82
وافد

33
33
34
31
28
الإجمالي

102
104
106
108
110
% التعمين

67.6
68.3
67.9
71.3
74.5
القطاع الخاص

عماني

86
98
113
124
137
وافد

484
494
483
475
495
الإجمالي

570
592
596
599
632
% التعمين

15
16.5
18.9
20.7
21.7
المصدر : 1-كتاب الإحصاء السنوي .وزارة الاقتصاد الوطني أغسطس 2001م
2 - التعمين في القطاع الخاص ورقة معالي وزير التنمية الاجتماعية ( وزارة الشئون الاجتماعية والتدريب المهني سابقا)

وفي إطلالة سريعة على نسب التعمين في بعض مؤسسات القطاع الخاص الرئيسية خلال عامي 1999 و2000 م نجد أن أعلى نسبة كانت في قطاع البنوك حيث بلغت حوالي 88.3 % عام 1999م ثم ارتفعت في العام اللاحق (2000) إلى 89.8 % ، تلتها نسبة التعمين في قطاع شركات النفط فقد كانت عام 1999 حوالي 78.2 % وبلغت عام2000 حوالي 79.6 % ، ويأتي التعمين في قطاع شركات التأمين في المرتبة الثالثة لهذا التقسيم حيث كانت نسبة التعمين فيه خلال عام 1999 حوالي 52.1 % ، ثم ارتفعت خلال عام 2000م لتصل إلى 55.1% 0
ونلاحظ التطور الذي طرأ على التوظيف في قطاع الفنادق ، حيث كانت نسبة التعمين خلال عام 1999م حوالي 37.6% ثم انخفضت عام 2000م إلى حوالي 36.9 % ولا يعني هذا التراجع دليل على تسرب الأيدي العاملة الوطنية وإنما تزايد عدد العاملين في هذا القطاع من الجانبين الوافدة والوطنية إلا أن عدد الأيدي العاملة الوافدة الملتحقة بالعمل كانت أكبر من الوطنية ، حيث كان عدد الأيدي العاملة الجديدة والملتحقة بالعمل 362 مستخدم بينما الأيدي العاملة الوافدة الجديدة بلغت 683 مستخدم 0






















العاملون في مؤسسات القطاع الخاص الرئيسية ونسبة العمانيين في كل قطاع
القطاعات

1999
2000
عماني
وافد
الجملة
%العمانيين
عماني
وافد
الجملة
% العمانيين
1-شركات النفط

أ- المنتجة

ب- غير المنتجة

3842
1073
4915
78.2
3840
987
4827
79.6
3535
1029
4564
77.5
3519
948
4467
78.8
307
44
351
87.5
321
39
360
89.2
2- البنوك التجارية

أ- المحلية

ب- الأجنبية

4353
576
4929
88.3
4480
510
4990
89.8
3816
483
4309
88.6
3943
438
4381
90
537
83
620
86.6
537
72
609
88.2
3- التأمين

أ- شركات وطنية

ب- شركات أجنبية

356
327
683
52.1
316
258
574
55.1
268
217
485
55.3
237
181
418
56.7
88
110
198
44.4
79
77
156
50.6
4- الفنادق

أ- الدولية

ب- أخرى

1141
1892
3033
37.6
1503
2575
4078
36.9
808
1147
1955
41.3
1175
1855
3030
38.8
333
745
1078
30.9
328
720
1048
31.3
المصدر : كتاب الإحصاء السنوي . وزارة الاقتصاد الوطني أغسطس 2001م


توقيع عابر الفيافي


لا يـورث الـعلم مـن الأعمام **** ولا يـرى بالليـل فـي الـمنـام
لـكــنـه يحصـــل بالتـــكـــرار **** والـدرس بالليـــل وبـالـنـهار
مـثاله كشجرة فـــي النــفس **** وسقيه بالدرس بعد الـغرس