عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [ 3  ]
قديم 01-12-2011
::الـمـشـرف العـام::
::مستشار المنتدى::
الصورة الرمزية الامير المجهول
رقم العضوية : 8
تاريخ التسجيل : Jan 2010
عدد المشاركات : 7,604
الإقامة: oman
قوة السمعة : 172
غير متواجد
 
افتراضي
الضرب
الحشـــــــــــو

العَروض
الحشــــــــــو
رابعا : من حيث تسمية شطري البيت :

‌أ- الشطر : هوأحد طرفي البيت الشعري ؛ إذ إن كل بيت من الشعر يتألف من شطرين . جمعه أشطر وشطور .
‌ب- المِصْرَاع : هونصف البيت ، قيل : إن اشتقاق ذلك تشبيهٌ بمصراعي الباب . جمعه مصاريع .
‌ج- الصدر: هوالشطر الأول أوالمصراع الأول من البيت.(والصدر:أعلى مقدم كل شيء وأوله).
‌د- العَجُز : هوالشطر الثاني أوالمصراع الثاني من البيت نفسه .(والعجز : مؤخر الشيء) .
والرسم البياني التالي ، يوضح لنا هذا .
قال كعب بن زهير :
ما خاب قط لبيب جالس العلما
ٍ


تعلم العلم واجلس في مجالسه


العجز أو الشطر الثاني أو المصراع الثاني

الصدر أو الشطر الأول أو المصراع الأول
ألقاب أجزاء الأبيات :

أولا- من حيث التغيير :

‌أ- الابتداء : هواسم لكل جزء يعتل في أول البيت بعلة لا تكون في شيء من الحشو. كالخرم ( اسم يطلق بالمعنى العام على حذف أول الوتد المجموع في أول شطر من البيت ) لأنه يأتي أول البيت خاصة . وغالبا ما يكون في الطويل والمتقارب والوافر والهزج والمضارع. أما النصف الثاني فإن كان البيت مصرعا كان سبيله أول النصف الأول ، وإن كان غير مصرع فإن بعضهم يجيز الخرم في أول النصف الثاني .
ومن أمثلة الخرم في البحر الطويل قول الشاعر :
إِلَى عَهْدِهَا قَبْلَ الْمَشِيْبِ خِضَاُبُهَا


هَلْ يَرْجِعَنْ لِيْ لِمَّتِيْ إِنْ خَضَبْتُهَا

فقوله :( هَلْ يَرْ ) تساوي (عُوْلُنْ) ، والأصل في البحر الطويل أن يبدأ بـ (فَعُوْلُنْ ) .
‌ب- الاعتماد : هواسم للأسباب التي تُزَاحَف اعتمادا على الوتد قبلها ، أوبعدها .
ومن أمثلته في الطويل قول الشاعر :
وما كلُّ مؤتٍ نُصحَه بلبيبِ



وما كلُّ ذي لبٍّ بمؤتيكَ نُصحَه


مفاعيْ
فعولُ
مفاعيلن
فعولن

مفاعلن
فعولن
مفاعيلن
فعولن
‌ج- الفصل : هي في العَروض كالغاية في الضرب . أي إذا خالفت العَروض سائر أجزاء البيت بنقصان أوزيادة لازمة سمي فصلا . وإذا لم يدخلها ذلك التغيير سميت صحيحة كما هوالحال بالنسبة إلى (فاعلن = فعلن) العَروض في البسيط حيث دخلها الخبن ، وبه يلزم . ولووقع في الحشو فإنه لايلزم .
‌د- الغاية : هي في الضرب كالفصل في العَروض . أي إذا خالف الضرب سائر أجزاء البيت بنقصان أوزيادة لازمة سميت غاية . كما هوالحال في (فاعلن = فعلن) الضرب الأول من البسيط ، حيث دخله الخبن وبه يلزم . في حين أن الخبن إذا دخل الحشوَ لا يلزم .
‌ه- المزاحف : كل جزء دخله الزحاف .
ومنه قول الشاعر :
وَهَلْ يَرُوقُ دَفينًا جَوْدَةُ الكَفَنِ



لايُعْجِبَنَّ مُضِيمًا حُسْنُ بِزّتهِ



ـكَفَنِيْ



نَنْ جَوْدَةُ لـْ
قُ دَفِـيـْ



وَهَلْ يَرُو



زَتِهِيْ


ـمَنْحُسْنُ بِزْ بِزْ


ـنَ مُضِيـ



لايُعْجِبَنـْ


///5


/5/5//5
///5


//5//5
///5


/5/5//5
///5



/5/5//5
فَعِلُنْ
مُسْتَفْعِلُنْ
فَعِلُنْ
مُتَفْعِلُنْ
فَعِلُنْ
مُسْتَفْعِلُنْ
فَعِلُنْ
مُسْتَفْعِلُنْ
غاية
مزاحف
فصل
مزاحف
ثانيا- من حيث عدم وقوع التغير :

‌أ - السالم :كل جزء سلم من الزحاف .
‌ب - الصحيح : العَروض والضرب إذا سلما من الانتقاص وهوالحذف اللازم .
مثالهما قول الشاعر :
وكما علمتِ شمائلي وتكرُّميْ



وإذا صحوتُ فما أُقصِّر عن ندًى


وَتَكَرْرُمِيْ
ـتِ شَمَاْئِلِيْ
وَكَمَاْ عَلِمْــ
ـصِرُ عَنْ نَدَنْ
تُ فَمَاْ أُقَصْـ
وَإِذَاْ صَحَوْ
مُتَفَاْعِلُنْ

مُتَفَاْعِلُنْ

مُتَفَاْعِلُن
ْ
مُتَفَاْعِلُن
ْ
مُتَفَاْعِلُنْ
مُتَفَاْعِلُن
ْ
صحيح

سالم

سالم

صحيحة

سالم

سالم

‌ج - المُعَرَّى : هوكل ضرب جاز أن تدخله زيادة (كالتذييل والتسبيغ والترفيل ) ، وسلم من هذه العلل أوالزيادة .
مثاله قول الشاعر :
لايَرْحَمُ الُلهُ مَنْ لايَرْحَمُ


أَهَكَذَا بَاطِلا عاقَبْتَنِيْ

لايَرْحَمُو
ـلاهُ مَنْ
لايَرْحَمُ لْـ
عاقَبْتَنِيْ
باطِلَنْ
أَهَاكَذَا
مُسْتَفْعِلُنْ
فَاْعِلُنْ
مُسْتَفْعِلُنْ
مُسْتَفْعِلُنْ
فَاْعِلُنْ
مُتَفْعِلُنْ
معرَّى









‌د - الموفور : هوكل جزء جاز أن يدخله الخرم وسلم منه. كما هوالحال في الطويل والوافر والمتقارب والهزج والمضارع .
فمن الطويل قول الشاعر :
وَيَبْقَى مِنَ المَالِ الأحَادِيْثُ وَالذّكْرُ



أَمَاوِيَّ إِنَّ المَالَ غَادٍ وَرَائِحٌ

وَيَبْقَى مِنَ لْمَالِ لأحَادِيْثُ وَذْذِكْرُوْ



أَمَاوِيْيَ إِنْنَ لْمَالَ غَادِنْ وَرَائِحُنْ

ـثُ وَذْذِكْرُوْ
أَحَادِيـْ
مِنَ لْمَالِ لـْ
وَيَبْقَى

وَرَائِحُنْ
لَ غَادِنْ
ـيَ إِنْنَ لْمَا
أَمَاوِيْـ
مَفَاعِيْلُن
ْ

فَعُوْلُن
ْ

مَفَاعِيْلُن
ْ

فَعُوْلُن
ْ


مَفَاعِلُن
ْ

فَعُوْلُن
ْ

مَفَاعِيْلُن
ْ

فَعُوْلُن
ْ









موفور
أسئلة وتدريبات على ماسبقت دراسته

س1 : ما البيتُ الشعريّ ، ولم سُمي بهذا الاسم ؟
س2 : ينقسم البيت الشعري من حيث العددُ إلى أربعة أقسام . اذكرها موضحا لها .
س3 : اذكر المقصود بمصطلحات البيت الآتية : ( التام ، المجزوء ، المدوَّر ) .
س4 : ما المقصود بالبيت المصرع ؟ ، وماحكم التزام التصريع ؟ ، ومتى يحسن التصريع ؟ ،مثل لنوعيه .
س5 : بم تسمَّى التفعيلة الأخيرة من الشطر الأول ؟ ، وبم تسمى التفعيلة الأخيرة من الشطر الثاني ؟ ، وبم يسمى ماعداهما من التفعيلات ؟.
س6 : عرف المصطلحات الآتية :
( الابتداء ، الاعتماد ، الغاية ، المزاحف )
س7 : بم يُسمَّى مايلي ؟ :
(1) كل جزء ( تفعيلة ) سلم من الزحاف .
(2) العروض إذا سلم من الانتقاص اللازم .
(3) كل ضرب جاز أن تدخله زيادة ، وسلم منها .
(4) كل جزء جاز أن يدخله الخرم وسلم منه .
التفعيلة

تعريفها :

لدى تحليل الوزن الشعري موسيقيا (صوتيا) يتضح لنا أنه يتكون من مجموعات كل مجموعة تتركب من عدد من الحركات والسكنات ، وقد اصطُلِحَ على تسمية هذه المجموعات (تفاعيل ) ؛ لأنهم اشتقوا لها من كلمة (فَعَلَ).
و هذه التفاعيل تتركب من عشرة أحرف تسمى أحرف التقطيع تجمعها عبارة ( سيوفنا لمعت ) وسميت بذلك ؛ لأنهم إذا أرادوا تقطيع بيت قطعوه بواسطة تلك الأحرف .
عدد التفاعيل :

التفاعيل العَروضية عشر: اثنتان خماسيتان هما : فَعُوْلُنْ ، وفَاْعِلُنْ ، وثمان سباعية وهي : مَفَاْعِيْلُنْ ، مُفَاْعَلَتُنْ ، فَاْعِ لاتُنْ ، مُسْتَفْعِلُنْ ، فَاْعِلاتُنْ ، مُتَفَاْعِلُنْ ، مُسْتَفْعِ لُنْ ، مَفْعُوْلاتُ ..
أنواعها :

تنقسم التفاعيل إلى قسمين : أصول وفروع ، فالأصول أربع ، وهي كل تفعيلة بدئت بوتد مجموعا كان أومفروقا ، وهي :فَعُوْلُنْ ، مَفَاْعِيْلُنْ ، مُفَاْعَلتُنْ ، فَاْعِ لاتُنْ .
والفروع ست ، وهي كل تفعيلة بدئت بسبب خفيفا كان أوثقيلا ، وهي :فَاْعِلُنْ ، مُسْتَفْعِلُنْ ، فَاْعِلاتُنْ، مُتَفَاْعِلُنْ ، مَفْعُوْلاتُ ، مُسْتَفْعِ لُنْ .
والفرق بين ( فَاْعِلاتُنْ ) و (فَاْعِ لاتُنْ ) أن الأولى تتألف من سببين خفيفين (فَاْ+ تُنْ) بينهما وتدمجموع (عِلا) ، في حين أن الثانية تتألف من وتد مفروق (فَاْعِ) فسببين خفيفين ( لا + تُنْ ) .
والفرق بين ( مُسْتَفْعِ لُنْ )و( مُسْتَفْعِلُنْ ) أن الأولى تتألف من سببين خفيفين (مُسْ + لُُنْ ) بينهما وتد مفروق (تَفْعِ ) ، وأن الثانية تتألف من سببين خفيفين (مُسْ + تَفْ) بعدهما وتد مجموع ( عِلُنْ ) . وهذا الفرق يستتبع فرقا آخر ، فالفاء التي هي الحرف الرابع في (مُسْتَفْعِلُنْ ) مثلا تعد ثاني سبب ولذلك جاز أن يدخلها الطَّيّ كما سيأتي، فتصبح (مُسْتَعِلُنْ ) ، لكنها تعتبر تعد وسطَ وتد مفروق في (مُسْتَفْعِ لُنْ) لاثاني سبب ، ولذلك لايجوز طيُّها ؛ لأن الطي زحاف ، والزحاف خاص بالأسباب ولايدخل الأوتاد كما سيأتي بيانه إن شاء الله .
أجزاؤها :

هذه التفعيلات العشر تتألف من أسباب وأوتاد وفواصل كما يلي :
( 1 ) السبب مقطع صوتي يتألف من حرفين ، وهو نوعان :
‌أ- سبب خفيف : ويتألف من حرفين : متحرك فساكن ، ويرمز له بالرمز (/5) ، نحو: هَلْ ، مَنْ ، مَا ، و(مُسْ ، تَفْ ) من (مُسْتَفْعِلُنْ ) مثلا .
‌ب- سبب ثقيل : ويتألف من حرفين متحركين ، ويرمزله بالرمز (//) نحو : لَكَ ، بِكَ ، و(مُتَ ) من (مُتَفَاْعِلُنْ ) مثلا.
( 2 ) والوتد مقطع صوتي يتألف من ثلاثة أحرف ، وهونوعان :
‌أ- وتد مجموع :وهو اجتماع متحركين فساكن ويرمز له بالرمز (//5) ،نحو : نَعَمْ ، عَلَى ، و(عِلُنْ) من (مُتَفَاْعِلُنْ ) مثلا .
‌ب- وتد مفروق : وهو اجتماع متحركين بينهما ساكن ، ويرمزله بالرمز (/5/) ، نحو : لَيْتَ ، حَيْثُ ، قَاْمَ و(فَاْعِ) من (فَاْعِ لاتُنْ ) مثلا .
( 3 ) والفاصلة مقطع صوتي يتألف من أربعة أحرف أوخمسة ، وهي نوعان :
‌أ- فاصلة صغرى : وهي اجتماع ثلاثة متحركات فساكن ، ويرمز لها بالرمز(///5)، نحو : جَبَلٌ ، ضَرَبَا ، ونحو (مُتَفَاْ) من (مُتَفَاْعِلُنْ ) ، ونحو ( عَلَتُنْ ) من (مُفَاْعَلتُنْ ) مثلا .
‌ب- فاصلة كبرى : وهي اجتماع أربعة متحركات فساكن ، ويرمز لها بالرمز (////5) ، نحو : عَمَلُكُمْ ، سمكةٌ ، ونحو ( مُتَعِلُنْ ) من (مُسْتَفْعِلُنْ ) وقد جُمِعَتْ هذه المصطلحات في هذه العبارة : ( لَمْ أَرَ عَلَى ظَهْرِ جَبَلٍ سَمَكَةً ) .
لَمْ أَرَ عَلَى ظَهْرِ جَبَلٍ سَمَكَةً
/5 // //5 /5/ ///5 ////5
سبب خفيف سبب ثقيل وتد مجموع وتد مفروق فاصلة صغرى فاصلة كبرى