شبكة نور الاستقامة
الأحد 12 / محرم / 1440 - 02:23:55 صباحاً
شبكة نور الاستقامة

بناء المساجد المتقاربة

المفتي : سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

السؤال

ما قولكم في بناء مسجد بجوار آخر مما يؤدي إلى تفرقة المصلين ، مع العلم أن ما بين المسجدين لا يتجاوز ثمانية بيوت طولاً ويفصل بينهما طريق ؟

الجواب

المساجد لا تبنى إلا من أجل جمع الشمل وتوحيد الكلمة والقضاء على نعرات الشقاق والنزاع ، وذلك عندما تجمع المصلين على كلمة الله المؤلفة بين القلوب الجامعة على الخير . أما إن بنيت من أجل تشتيت وتفريق الكلمة فإنها لا تكون لها حرمة المساجد باتفاق أهل العلم ، بل يكون حكمها حكم مسجد الضرار الذي نهي النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ عن القيام فيه بنص القرآن ، وأقر هو عليه الصلاة والسلام أن يحرق ويهدم على من فيه ، ويدل على ذلك أن الله ذكر التفريق بين المؤمنين من جملة الأسباب التي اقتضت هذا الحكم ، وكل سبب منها مؤثر في الحكم بذاته ، فهو مستقل بذلك عن غيره ، كما يدل عليه قوله تعالى إثـــر نهـــي نبيـــه ــ صلى الله عليه وسلم ــ عـن القيام فيـه {لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}(1) وهو يدل على أن ما أسس على غير تقوى ليس له حكم المساجد قط وكيف يكون مؤسساً على التقوى ما بني للتفريق والشقاق ؟ لذلك نص أهل العلم سلفاً وخلفاً على أن ما كان كذلك من المساجد لم تكن له حرمة المسجد، بل يجب هدمه وتمنع الصلاة فيه . والله أعلم .
(1) الآية 108 من سورة التوبة .

اترك تعليقا