شبكة نور الاستقامة
الثلاثاء 29 / جمادى الثانية / 1438 - 07:32:46 مساءً
شبكة نور الاستقامة

ما حكم الشريعة الإسلامية...

المفتي : فضيلة الشيخ إبراهيم بن عمر بيوض

السؤال

ما حكم الشريعة الإسلامية فيما تفعله أكثر الأسر، والعائلات عند موت أحد أفرادها من توزيع صدقات كثيرة على المعزين، في أيام متتالية قد تبلغ إلى حد الإسراف، وخاصة في مجالس النساء. وذلك حسب نص الوصية، وقد يكون في الورثة أيتام؟

الجواب

إنك قلت في رسالتك: (وذلك حسب نص الوصية) فإذا كانت هذه المقادير التي يتصدق بها منصوصا عليها في الوصية فإنها تنفذ كلها، ولا تعتبر إسرافا مهما كثرت، وتعددت، إلا إذا تجاوزت ثلث التركة، فإن للورثة إذا شاءوا أن يردوها إلى الثلث فتتحاصص مع الوصايا الأخرى إن كانت. وإذا كان في الورثة أيتام فإن رد الوصية إلى الثلث يكون حينئذ واجبا حتى يأخذ اليتامى منابهم من الثلثين كاملا غير منقوص، وأما البلغ، العقلاء، فليفعلوا بأموالهم ما يشاؤون ما لم يكن معصية. أما الأجرة في قراءة القرآن فإنا لا نراها ولا نفتي بها. هذا ما من الله به في الجواب.

اترك تعليقا