شبكة نور الاستقامة
الثلاثاء 04 / ربيع الأول / 1440 - 02:26:51 صباحاً
شبكة نور الاستقامة

روح الصوم ونفحات رمضان

روح

 

 

 

 

 

إن الصائم الذي يكون حقيقا بأن ينال الأجر العظيم والثواب الجزيل، وجديرا بأن يتقبل الله منه صيامه وقيامه؛ هو الصائم الذي عرف حرمة الشهر، فحفظ لسانه عن فضول الكلام، وحفظ جوارحه كلها عن محارم الله، وطيب مطعمه الذي عليه المدار، وبه صلاح قلبه وجوارحه، وصان صيامه عن الهفوات والسقطات والموبقات؛ إذ ليس كل من يمتنع عن الطعام والشراب والمباشرة يعتبر صائما، فيطمع في ثواب الصائمين؛ حتى يضيف إلى ذلك صوم الجوارح والمشاعر، وقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم الصائم من كل رذيلة؛ حيث قال: «ولا صوم إلا بالكف عن محارم الله»، وقال: «من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه»، وقد ورد:«ليس الصيام من الطعام والشراب، إنما الصيام من اللغو والرفث»، وروي: «رب صائم حظه من صيامه الجوع والظمأ، ورب قائم حظه من قيامه السهر»، وقد رسم رسول الله صلى الله عليه وسلم المنهج السديد للصيام الزاكي؛ حيث قال: «الصوم جنة، وإذا كان أحدكم صائما فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم»، فقوله عليه الصلاة والسلام:«الصوم جنة»؛ أي وقاية عن المعاصي، وقوله: «فلا يرفث»؛ أي فلا يتكلم بالكلام القبيح، «ولا يجهل»؛ أي لا يتصرف تصرف الجهال في القول والفعل، «وإن امرؤ قاتله أو شاتمه»؛ أي إذا لاعنه أحد أو شاتمه أحد؛ فلا يرد عليه بشيء إلا أن يقول إني صائم، وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم أن بعض المعاصي مفطّرة للصائم؛ حيث قال: «الغيبة تفطر الصائم، وتنقض الوضوء»، وقد ورد: «إن الكذب والغيبة والنميمة والأيمان الفاجرة والنظر بشهوة يفطرن الصائم، وينقضن الوضوء، ويهدمن الأعمال هدما، ويسقين أصول الشر».

فاتقوا الله يا عباد الله، وصوموا شهركم إيمانا واحتسابا، واعرفوا حدوده، وتحفظوا مما ينبغي أن يتحفظ منه؛ يصلح الله لكم أعمالكم، ويكفر عنكم سيئاتكم، ويرفع لكم درجاتكم، وتكونوا من المفلحين }وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{ (المزمل/20) }وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ{ (البقرة/281) }وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{(النور/31)

اترك تعليقا